طالبة جامعية تقود حافلة وتنقذ "السائق" بعد تعرضه للإغماء

أنقذت طالبتان جامعيتان سائقهن الذي يوصلهن إلى فرع جامعة حائل في محافظة الغزالة ( 100 كم جنوب حائل )، عند تعرض سائق الحافلة لحالة إغماء خلال عودتهن إلى منازلهن.

وفي التفاصيل قالت أروى الشمري لـ"عاجل": "في طريق عودتنا إلى منزلنا يوم الأربعاء ( 3 مايو 2017 ) فقد سائقنا الوعي بعد أن توقف فجأةً، وقمت أنا وابنة عمي أشواق بعمل الإسعافات الأولية له، وذهبنا إلى بقالة كانت قريبة بإحدى القرى على الطريق، وأخذنا ماء وعصير احتياطًا، إذ أن حالته ربما تكون هبوط في السكر، وانتظرنا قليلًا للحصول على المساعدة من أحد عابري الطريق، إلا أن حرارة الشمس وحالته كانت تسوء أكثر، ما أدى إلى قيامنا بايصاله لمنزله".

من جهتها قالت أشواق الشمري لـ"عاجل": "قمت بقيادة الحافلة وابنة عمي أروى جلست في الخلف للعناية بسائق الحافلة، وذهبنا به إلى منزله، وعند وصولنا قمنا بإدخاله إلى مجلس الرجال الذي كان مفتوحًا، وقمنا بتشغيل أجهزة التكييف وفتحنا النوافذ، حتى وصلوا أسرته، وقاموا بأخذه إلى المستشفى".

وأضافت:"بعد ذلك، عرفت أن ما أصاب السائق هو جلطة دماغية، وبفضل الله وتوفيقه تم علاجه في المستشفى وحالته الصحية مستقرة".

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة