طبيب البوابة: ما هو أنسب وقت لشرب القهوة

الأشخاص الذين يشربون القهوة أول شيء في الصباح، عادة ما بين 8:00 صباحا حتى 09:00 صباحا، قد لا يحسنون مزاجهم كما يعتقدون بل يضرون بصحتهم! وفقا للعلماء بدء يومك بكوب من القهوة يمكن أن يكون ضارا أكثر منه مفيدا عندما يؤخذ في هذا التوقيت، وفي أوقات قليلة أخرى خلال النهار.

ما هو السبب؟

تتبع ساعة الجسم الداخلية لدينا إيقاعا بيولوجيا يحفز إنتاج الهرمونات التي تتحكم في النعاس واليقظة على مدار اليوم. ومن بين هذه المواد الكيميائية السحرية يتم إنتاج هرمون الكورتيزول، وهو هرمون يتحكم في مدى استيقاظك.

وهناك أوقات عندما يكون إنتاج الكورتيزول في جسمك في كامل نطاقه وأوقات عندما يكون منخفضا. ووفقا للعلماء، لا يجوز للمرء أن يشرب القهوة، أو أي مشروب يحتوي على الكافيين، عندما يكون إنتاج الكورتيزول عالياً. لأنك إذا فعلت ذلك، فإن جسمك لن يقلل فقط من تأثير القهوة، ولكنه قد يطور ايضا مقاومة لتأثيرات الكافيين. وهذا يعني أن نفس الكوب لن يرضيك بقدر ما كان يفعل في السباق، وبالتالي فأنك سوف تحتاج للمزيد من القهوة للوصول الى نفس المستوى من الرضا. والكثير من الكافيين يرتبط بمشاكل صحية عديدة منها تزايد ضربات القلب، والرجفة، وفرط العصبية.

ولكن متى يكون إنتاج الكورتيزول في ذروته في جسمك؟ هذا الجدول سيساعدك على معرفة حركة هرمون الكورتيزول في الجسم:

-  من الساعة 7 صباحا إلى 9 صباحا يكون مستوى الكورتيزول مرتفعا بنسبة 50 في المائة تقريبا. وتعرف هذا الفترة باسم "استجابة صحوة الكورتيزول".

-  من 12 ظهرا - 1:00 ظهرا: تتراجع مستويات الكورتيزول مقارنة مع فترة الصباح. ويعرف هذا باسم "الإيقاع النهاري".

-  06:00 مساءا -  7:00 مساءا: ينخفض الكورتيزول بحلول هذا الوقت بشكل واضح، والهدف منه الدخول في نمط النوم العادي.

لذلك، من الناحية المثالية يجب تشرب كوب القهوة المفضل لديك خارج هذه المساحات الزمنية، أي، من 9:30 صباحا إلى 11:30 صباحا، من 1:30 بعد الظهر إلى 5:30 مساء أو بعد 07:00 مساءا فقط. للحصول على أكبر فائدة من كوب القهوة، ودرء المضار

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة