عاجل اغتيال العقيد ياسر الحديدى وامين شرطه ومجند وشكوك حول اغتياله وتفجير طقم الامن لماذا

  • الكاتب حنان جوده
  • تاريخ اﻹضافة 2017-03-08
  • مشاهدة 1,248

لما يحصل تفجير للشرطه عادى رد فعلا فعل طبيعى للى بيعملوه فى الشعب ولما يتقتلوا عادى بردوا بس اللى دايمآ لافت للنظر ان يبقا لابس لبس مدنى زى المجندين اللى دبحوا فى سينا واللى اكد اهل سينا ان المخابرات هى اللى دبحتهم وزى امناءالشرطه اللى نزلوهم من الميكروباص من اسبوع ودبحوهم وهما مروحين وبردوا لبسين مدنى العقيد ده كمان عنده انتداب اسبوعين بس فى العريش فا سبحان الله اتفجرت المدرعه اللى كان فيها كان قاضى من مدته اسبوع وناقص اسبوع ممكن يكون القدر وممكن يكون مترتب يروح هناك فى الوقت ده والعريش ضايعه علشان يتفرج وشهود عيان بيقولواان اسرائيل جوه سينا بتتعاون مع جيش مصر لضرب اهل العريش هو فى خيانه كده المهم  قتل منذ قليل فى تفجير مدرعة بالعريش.
 العقيد ياسر محمد الحديدي 50 عامًا من القاهرة، جرّاء تفجير مدرعة الشرطة بشارع أسيوط بدائرة قسم ثالث العريش، وذلك بعبوة ناسفة فجرها مسلحون في المدرعة عن بعد، مما أسفر عن وفاة العقيد فى الحال.
والقتيل  كان منتدبًا للعمل مع قوات الأمن بالعريش لمدة أسبوعين قضى منهما أسبوعًا حتى انفجر مساء اليوم بالعريش، كما أصيب في الحادث كل من المجند أحمد فكري سيد 21 عامًا من الشرقية بشظايا متفرقة بالجسد، وأمين شرطة حمادة عبدالحفيظ إبراهيم 27 عامًا من المنصورة أصيب بشظايا متفرقة بالجسد، وتم نقل المصابين وجثمان العقيد الى المستشفى العسكري بالعريش.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة