عاجل تفجير يهز تركيا وكثيرآ من القتلى الى متى تدفع تركيا ثمن دفعها عن سوريا والسنه وصالح والسيسى يتأ

  • الكاتب حنان جوده
  • تاريخ اﻹضافة 2016-12-17
  • مشاهدة 105

فى كل نقطه دم طاهر تسيل من شهيد فى تركيا تضيع معه جزء من روحى فلقد اعاد لى اردوغان  الامل المفقود فى عوده الرجوله واشهامه اعاد لى جيش تركيا مجد الفتح الاسلامى اعاد لى اردوغان الامل فى عوده قوه اسلاميه واده والعدل عندما يحكم الاسلامين انت بطلى الحقيقى اردوغان لو ضاعت تركيا ماذا تبقى لنا غير غربان العرب وكان الاعراب اشد كفرآ ونفاقآ من الغرب كما ذكر القرأن الكريم تفجير كل شويه فى تركيا لانها تقدمت واصبحت قوه حقيقيه ولانها بتحط جزمتها فى عين امريكا ور وسيا مش زى مصر بقت تجيب غثيان من القرف والذل تركيا تدفع فاتوره العدل والكرامه وستلحق بها قطر قريبآ والسعوديه اعلن الغرب الكافر والسفله من حكمنا العرب الحرب على الاسلام لى استمرار حكم الفساد والسرقه الى متى صمت الشعوب المتحجره الى متتى ضياع المسلمين السنه والتامر عليهم والى متى تنتظر الشعوب المتبلده حكام خونه يدافعون عنهم لن يدافعون فقط سيقتلونهم لانهم خونه

قال الجيش التركي السبت، إن 13 جنديا قتلوا وأصيب 48 آخرون، جراء   بالقرب من حافلة تقل عسكريين أمام حرم جامعة أرجياس في  وسط البلاد.((تركيا الوحيده التى تساعد الشعب السورى وفتت بلادها بلا حدود لهم وتقدم مساعدات ماليه واسلحه هى وقطر فى حين يتأمر السيسى والامارات ضد السنه فى سوريا ى صالح الشيعه

 

وأوضحت هيئة الأركان العامة للجيش التركي بأن الهجوم جرى بسيارة مفخخة واستهدف حافلة تقل عسكريين خرجوا لقضاء عطلة نهاية الأسبوع.

((الجديد صالح على عبدالله صالح الرئيسى الشيعى لليمن الذى يصطنع انه سنى ولكنه شيعى ويسلح الشيعه الحوثين فى اليمن ضد السنه اتفق فى سريه تامه مع السيسى على حل لليمين بعيدآ عن السعوديه ويمثل هذا انتهاك خطير فى حق السعوديه التى تعانى الامرين من محاربه الشيعه لها فى السعوديه

شارت المصادر لصحيفة “العربي الجديد” إلى أنه “تم خلال الزيارة التباحث بالأزمة اليمنية الراهنة، وإمكانية التوصل إلى صيغة اتفاق ترضي جميع الأطراف، في وقت لا تكون فيه القاهرة مجبرة على دعم حزب الإصلاح الذي يمثل إخوان اليمن، وفقاً للرؤية التي تتبنّاها السعودية، قائدة التحالف العربي لدعم الشرعية هناك”.

 

وتأتي زيارة “صالح” السرية للقاهرة، في وقت يفرض فيه مجلس الأمن الدولي عقوبات عليه منذ عام 2014، تضمنت حظراً عالمياً على سفره وتجميد أصوله لتهديده السلام وعرقلة العملية السياسية في اليمن.(((وهنا 100 علامه استفهام ضرب تركيا اليوم بعد زياره صالح هجوم ايران على قطر بالامس هل هذا تمهيدآ لى عوده صالح الشيعى لحكم اليمن وهكذا تصبح العراق سوريا اليمن لبنان ايران كيان واحد ضد السنه وابادتهم ماذا تنتظر الشعوب ومتى تنتفض الهلاك قادم وسنصبح بورما ياشعب مليار ونص مسلم سنى

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة