عاجل مرتضى منصور يفتح النار على ابراهيم عيسى انت اللى فجرت الكنايس واطالب بى سجنه وجيهان قتلت السادا

  • الكاتب حنان جوده
  • تاريخ اﻹضافة 2017-04-10
  • مشاهدة 623

يختفى مرتضى منصور عن الاضواء ثم يظهر عند الكوارث يسب ويلعن ويلقى التهم ويأمر بحبس هذا وقتل هذا ورغم عدد القضايا التى رفعت ضده لا يحاسب ولا يستطيع ان يحاكمه احدآ هو فوق مبارك وعائلته ووزير الداخليه ورجاله حتى الان لا نعرف سر قوه مرتضى منصور رجل يحكم مصر من خلف الستار المهم فى برنامج حساسين طالب مرتضى من السيسى حبس ابراهيم عيسى لانه وراء تفجير الكنايس بى أرائه ومهاجمه الدوله ورموزها والعمل على الفتنه ويقول للسيسى انت سيبه ليه لحد دلوقت كما كان اتهم جيهان السادات انها هى من قتلت زوجها بسبب انحلالها الاخلاقى هى قتلت السادات اه لكن بمشاركه مبارك يا مرتضى لان اللى قتل السادات ضباط مش اخوان يا ميمو بطل كدب هترو ح جهنم الاسطمبولى ولا نسيت ((تحب افكراك ماشى قف القناص (حسين عباس)، وأطلق دفعة من الطلقات، استقرت في عنق السادات، بينما صرخ خالد الإسلامبولي بالسائق  يأمره بالتوقف، ونزل مسرعاً من السيارة، وألقى قنبلة ثم عاد وأخذ رشاش السائق وطار مسرعاً إلى المنصة. كان السادات قد نهض واقفاً بعد إصابته في عنقه وهو يصرخ،وجّه الإسلامبولي دفعة طلقات جديدة إلى صدر السادات، في الوقت الذي ألقى فيه كل من عطا طايل بقنبلة ثانية، لم تصل إلى المنصة، ولم تنفجر، وعبدالحميد بقنبلة ثالثة نسي أن ينزع فتيلها فوصلت إلى الصف الأول ولم تنفجر هي الآخرى. بعدها قفز الثلاثة وهم يصوّبون نيرانهم نحو الرئيس. وكانوا يلتصقون بالمنصة يمطرونه بالرصاص ((ومع ان القتله ضباط اتحاكم فيها اخوان سحر ازاى معرفش ))  استكمل مرتضى أن جيهان السادات هي السبب في مقتل الرئيس الراحل أنور السادات ،موضحا أنه عندما جاء خوليو إغلسياس إلى سفح الهرم، وقبل جيهان السادات وفضحتنا قدام العالم ؟؟  ، وانتقد الشيخ  المحلاوي هذا الأمر، فحبسه الرئيس السادات ، وقال :" أهه مرمي في السجن زي الكلب"، لينتقم بعدها أصحاب الفكر المتطرف من  الرئيس الراحل أنور السادات وقاموا بقتله (((الكداب فى ماسر بيمسك نادى الزمالك وبيصيف فى اوربا وعجبى 

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة