عام الحزن .. المستديرة تبكي رحيل (الأربعة الكبار)

  • الكاتب khaled
  • تاريخ اﻹضافة 2017-05-30
  • مشاهدة 6

انتهى الموسم الكروى فى كبرى دوريات كرة القدم فى أوروبا، وانتهى معه مشوار أسماء رنانة ارتبطت بعشاق الساحرة المستديرة فى كل مكان بالعالم، لما قدمته من عطاءات على المستوى المهارى والتكتيكى والأخلاقى، ونجحت من خلاله فى منح أنديتها أرقاما كبيرة على مستوى البطولات المحلية والأوروبية. فى ألمانيا احتفى جمهور العملاق البافارى بايرن ميونيخ بالخروج الكبير لكل من نجميه فيليب لام، وتشابى ألونسو، فيما ودع جمهور البلوز العملاق جون تيرى،

الذى ظل سنوات طوال قائدًا للفريق فى العصر الذهبى لتشيلسى، كما ودع أمس الأول، جمهور العاصمة الإيطالية روما القيصر فرانشيسكو توتي

فرانشيسكو توتي

الملك يكتب آخر سطور (إلياذة الوفاء)

قبل أسبيع أعلن النجم الإيطالي فرانشيسكو توتي إعتزاله قرة القدم وأن مباراته الأخية هى مباراة جنوى في ختام مباريات الدوري الإيطالي .

بعدها بأيام طرحت إدارة النادي تذاكر المباراة رغم إبتعادموعدها ، لكن ساعات قليلة ونفذت كل التذاكر ، فالحدث أكبر من أى مباراة وأهم من أى بطولة

فالملك قرر أن يكتب سطره الأخير في كتاب العشق مع الساحرة المستديرة .

إذا كان هناك لاعب واحد تضرب به المثل في الولاء والإنتماء فلا يمكن أن تفكر لحظة وحيدة ولا بد أن تسرع بالإجابة (توتي) فهو اتلآعب الذي لعب لروما أكثر من أخ عام ورفض المجد والبطولات والأموال في كبرى أندية العالم ، حرم نفسه من كتابة إسم في تاريخ كرة القدم كصانع للبطولات لكنه حفر إسما في قلوب كل مواطني روما اللذين يعتبرونه ملكاً غير متوج

اليوم سيتوقف تاريخ كرة القدم مع واحدة من أصعب اللحظات ى في مباراة خروج الملك الذي سيشغل منصباً إدارياً بالنادي  في إطار مرحلة إعداد نفسه كرئيس مستقبلي لنادي روما الذي يعشقه .

اكتفى توتي بكتابة التاريخ مع منتخب بلاده إيطاليا فكان بطلاً للعالم في عام 2006 لكنه على المستوى الفني والتكتيكي كان لاعباً فوق العادة ، فهو يبهرك وهو يسجل  وهو يصنع وهو يسيطر ويستحوذ على مجرياتا اللعب في منتصف الملعب  ، يمكنك أن تراه مهاجماً صريحاُ ويمكنك أن تراه صانعاً للألعاب ، أينما يلعب كان معطاء وممتعاً .

جدير بالذكر بأن ملك روما فرانشيسكو توتي سجل 307 هدف مع روما  و حقق 5 بطولات وهي 2 كاس إيطاليا و 2 كاس السوبر الإيطالي و مرة واحدة كأس العالم مع منتخب إيطاليا

جون تيري

قائد فريق أحلام (البلوز) يخرج من الباب الكبير

عندما تتحدث عن جوائز وأرقام فردية فذلك أمر يرتبط بالمهاجمين وصناع الألعاب، لكن الأمر يختلف مع قائد البلوز جون تيرى، الذى قاد الجيل الذهبى لفريق تشيلسى وحقق معه العديد من الإنجازات، التى وضعت الفريق على خريطة الكبار مع انطلاقة الألفية الجديدة. جون تيرى هو أكثر مدافع سجل فى تاريخ الدورى الإنجليزى، حيث سجل ٤١ هدفًا مع فريقه، وحقق لقب أفضل مدافع أروروبى ثلاث مرات، وانضم لتشكيلة نجوم العالم ٥ سنوات متتالية من ٢٠٠٥ حتى ٢٠٠٩ ، وحقق لقب أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى مرة وحيدة..

كلها أرقام تجعلك تقف أمام مدافع من طراز فريد اختلف عن الجميع. كان تيرى لاعبًا مقاتلًا وقائدًا محنكا، ولمع نجمه مع قدوم مورينيو إلى البلوز وساعد فى تألقه بأسلوبه الدفاعى، الذى فرض ستارة قوية أمام الخط الأخير، والذى تألق بفضل العون الذى يقدمه لاعبو منتصف الملعب. قبل أيام قليلة انتهى ١٩ عامًا من العشق بين تيرى وقلعة البلوز فى لندن؛ ليعلن نهاية مشواره الكبير مع عملاق إنجلترا خلال الاحتفال بتحقيقه بطولة الدورى الرابعة له مع الفريق والسادسة فى تاريخ النادى، ليلقى وداع الكبار والأبطال من جمهوره الذى يعشقه. ربما يرحل للدورى الأمريكى لأغراض تسويقية، وربما يبقى فى الدورى الإنجليزى مع فريق آخر، وربما يعتزل كرة القدم نهائيًا لكنه احتمال ضعيف كما تقول الصحافة الإنجليزية، لكن الحقيقة الأوضح أن تيرى اختتم مشواره مع المجد والتألق قبل أيام فى سن السادسة والثلاثين  .

جدير بالذكر بأن قائد البلوز جون تيري لعب 492 مباراة مع فريقه تشيلسي وحقق الدوري مع فريقه 4 مرات و مرة واحدة دوري ابطال أوربا و 4 كأس رابطة المحترفين .

تشابي ألونسو

مايسترو صناعة الأهداف

كان كبيرًا حتى مع الصغار، ففى بدايته مع ريال سوسيداد حصد لقب أفضل لاعب فى الدورى الإسبانى، وكتب التاريخ وصنع المجد مع ليفربول فى إنجلترا حين توج بطلًا لأوروبا، وهكذا مع ريال مدريد فى إسبانيا، وتزعمه ألمانيا مع بطلها البايرن. المايسترو، أو العازف الأنيق، أطلق عليه ما تشاء، هو لاعب لا تشعر بجهده فى الميدان كما لم يشعر به مدربه رافا بينتيث الذى طلب رحيله عن الليفر لعدم اقتناعه به، كما يقول ألونسو، رغم عشقه للريدز وتحقيقه دورى أبطال أوروبا معه. الولد الإسبانى كان بعدها على موعد مع التاريخ عندما حقق مع الريال البطولة العاشرة التى غابت كثيرًا، ثم تحقيق نجاحات رائعة مع البايرن، ليرد بعدها على بينتيث بأداء جعله واحدًا من الكتيبة الأفضل فى تاريخ إسبانيا، والتى حققت كأس العالم وأمم أوروبا مرتين. لا يعرق كثيرًا ولا يقاتل على الكرة بحماسة كبيرة، لكنه وبذكاء شديد يسجل من قبل منتصف الملعب، ويضع مهاجمى فريقه أمام مرمى الخصوم بتمريرات طولية

ساحرة من أى مكان فى الملعب، تسديداته تعرف طريقها للمرمى، وعرضياته مضبوطة على رءوس وأقدام رفاقه، لذلك كان واحدًا من أفضل ممررى كرات أمامية وصناع لعب فى العصر الحديث. تألق فى رحلته مع ليفربول، لكنه شعر بندم كبير عندما فشل فى تحقيق لقب الدورى الغائب منذ سنوات طويلة، وندم قبلها عندما خسر الدورى الإسبانى مع سوسيداد فى اللحظات الأخيرة بعدما كان متصدرًا للبطولة منذ أسبوعها الأول، وكان ثالث وآخر لحظات ندمه عندما فشل فى تحقيق دورى أبطال أوروبا مع الفريق الذى يعشقه فى ألمانيا بايرن ميونيخ. ترك ألونسو بخروجه من البايرن قبل أيام فراغًا كبيرًا، ورغم تعاقد الفريق نهاية الموسم الماضى مع لاعب ارتكاز هو الأفضل بين اللاعبين الشبان إلا أنه فى حاجة للاعب كبير « ريناتو سانشيز » فى العالم وجاهز لتعويض ألونسو، وهو ما قد يكلف خزينة الفريق كثيرًا لأنه دخل فى مفاوضات مع فيراتى لاعب باريس سان جيرمان الذى قد يصل سعره إلى ١٠٠ مليون يورو.

 جدير بالذكر بأن تشابي ألونسو حقق 2 دوري أبطال أوربا مع الليفر والبايرن  والدوري الأسباني مع ريال مدريد عام 2012 و 3 مرات للدوري الألماني مع بايرن ميونخ وأمم أوربا واحدة كما حقق كأس العالم مرة واحدة مع منتخب بلاده أسبانيا

فيليب لام

(جوكر ألمانيا) الذى غير مغهوم الظهير الدفاعي

يقول بيب جوارديولا "أذكى لاعب دربته في حياتي" أن تكون الأذكى بين ميسى وإنييستا ..« هو فيليب لام وتشافى ورونالدينهو وهينرى، إذاً نحن أمام لاعب غير عادى. نعم.. كان أسطورة العملاق البافارى، من لاعبين

قلائل غيروا فى الشكل الخططى لكرة القدم ومضمونها

التكتيكى بكثرة الأدوار التى لعبها وإزدواجها. إذا دفعت به

كظهير أيمن يجيد، ويبدع عندما ينطلق كجناح، واذا غيرت وجهته لليسار سواء كان ظهيرًا أو جناحًا فلن يقل مردوده بل يزيد، وهو ما اتضح فى تسجيله واحدا من أجمل ١٠ أهداف فى كأس العالم ٢٠٠٦ من ذلك المكان. أما إذا دفعت به فى عمق الملعب كمتوسط ميدان، فإنك ضمنت الاستحواذ والسيطرة والقدرة على ضبط إيقاع اللعب. خلال « لام » يقول جوارديولا، الذى يعود له الفضل فى تطوير

بفضل دخول لام عمق اللعب كُتب » ولايته بشكل كبير، إنه كان فيليب لام خيارًا تكتيكًيا غيرللبايرين حصد البطولات عادى، وأول لاعب فى العالم يطور الشكل النمطى للظهير الدفاعى، بصعوده المتكرر وصناعته وتسجيله للأهداف بكثرة. هو خيار أول لأى مدرب، فإلى جانب مهاراته العالية

ومرونته التكتيكية التى تجعله يجيد لعب أدوار كثيرة كان قائدًا نموذجيًا، لِمَ لا؟، وهو قد ورث القيادة عن النجم الكبير مايكل بالاك فى كأس العالم ٢٠١٠ . فى ٢٠٠٨ كاد يتحول إلى برشلونة لولا تولى كلينسمان قيادة الفريق، ومع قدوم روبين كون لام جبهة يمنى نارية كوت كبار أوروبا

وحصدت لجمهور إقليم بافاريا العديد من البطولات على المستوى المحلى والأوروبى والعالمى. حصد لام العديد من البطولات، كان أهمها على الإطلاق الفوز مع المنتخب الألمانى بكأس العالم ٢٠١٤ ، وفى مفاجأة كبيرة قرر الاعتزال الدولى بعدها، وحرم بلاده من مشاركته فى أمم أوروبا ٢٠١٦ . وفى نهاية الموسم الجارى، فاجأ لام محبيه فى كل مكان فى العالم بالرحيل، قرر أن يخرج فى هدوء وهو لاعب أساسى ومؤثر لدرجة كبيرة، قرر أن يخرج كبيرًا من الباب الكبير فى عمر ال ٣٤

جدير بالذكر بأن فيليب لام حقق 9 بطولات دوري حققها مع بايرن ميونخ  ومرة واحدة كأس العالم مع منتخب ألمانيا وحقق لقب دوري الأبطال وكأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوربية عام 2013 كما حقق  كأس ألمانيا 4 مرات

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة