عصمت ( أبو شنب ) الاميرة الايرانية الاصل ..بالصور.. "عصمت" أول امرأة بشارب وذقن.. تهافت عليها الآلاف

كلنا نتذكر فيلم عصمت ابو شنب للفنانه المصرية ياسمين عبد العزيز ونعتقد ان اختيار اسم الفيلم لم يكن وليد الصدفة 

فقد تزامن اسم الفيلم مع شخصية الاميرة عصمت الدولة زوجة الملك القاجاري نصر الدين ملك إيران (1855م-1905م) وليست ابنته كما يشاع بكامل زينتها وحلتها خطبها 143 أمير انتحر 13 لأنها رفضت الزواج منهم.. بردوا مانفدوش بجلدهم ..Image title

Image title

أول امرأة إيرانية تعلمت العزف علي البيانو Image title

مابين الماضي والحاضر تختلف ماقييس الجمال للسيدات بين الجميل والغريب والغموض وتكشف لنا الصور القديمة دائما مقاييس الجمال وقتها حتى وان كان اصحابها يشبهون الأشباح مؤخراً تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" "تويتر" صوراً نسبوها إلى ابنة ناصر الدين شاه قاجار، الملك الإيرانى وقد بدت بشارب وملابس غريبة، دفعت البعض للتشكك فى صحتها، باعتبار أنه تم التلاعب بها عبر برنامج "فوتوشوب" .. لكنها فى حقيقة الأمر صحيحة مئة بالمئة.
الحقيقة أن هذه الصور لم تكن لابنة ناصر الدين شاه قاجار، ولكنها لزوجاته واللاتى بلغن 84 امرأة ما بين زواج رسمى ومؤقت أو "متعة" ، لكن "فاطمة" الملقبة بـ عصمت الدولة صاحبة الصور المثيرة للجدل كانت الزوجة المقربة لقلب الشاه، فكانت لها مكانة خاصة فى قلبه لم تحظ بها الأخريات، فكانت تلقب بـ" ملكة إيران" حيث إنها قامت بالمشاركة فى الأعمال الإدارية وكانت تطلع على شئون الحكم فى البلاد، فكانت تشاركه فى أسفاره ورحلاته، وتهافت على الزواج منها الآف من قبله.
عندما تزوجها الشاه كانت صغيرة فى السن، وداخل أروقة القصر تعلمت بروتوكولات التعامل الملكي، وبعد وفاة "جيران خانم" إحدى زوجات الملك المقربات له، انتقلت أملاكها إلى "أنيس الدولة" وشيئاً فشيء استطاعت أن تحكم قبضتها على السلطة وتصبح امرأة ذات نفوذ.
ويذكر عدد من المواقع الإيرانية أن "ناصر الدين" فضلها على سائر زوجاته لدرجة أنه وضع صورتها على نشان يرمز لقرص الشمس تقديراً لها.
في هذا الوقت كانت الحواجب المتلاصقة من علامات جمال النساء فى تلك الفترة فى تاريخ إيران، وكانت الكثير من النساء يسعين لمواكبة تلك الموضة باستخدام مستحضرات التجميل، وكانت "أنيس الدولة" لها تأثير كبير على حركة الموضة داخل إيران، حيث قامت بعمل طفرة كبيرة فى أزياء النساء الإيرانيات، بحسب ما ورد بموقع "مركز وثائق الثورة الإسلامية" الإيراني.
وتذكر المواقع الإيرانية أن تغيير الموضة بعد ذلك كشف أن هؤلاء النساء لم يكن بهذا القبح الذى ظهرن فيه، بل إن معظمهن كن جميلات، حيث تبدو "أنيس الدولة" فى صور التقطت لها فى وقت لاحق لتلك الفترة بدون شارب وبحواجب مهذبة، وقد رتبت شعرها وثيابها لتبدو كامرأة عصرية وبصورة مغايرة تماماً للتى بدت عليها فى الماضي.
Image title

Image title

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة