..........علاج القذف السريع..........علاج القذف السريع.

علاج القذف السريع بالأغذية يتساءل الكثير من الرّجال عادةً عن الأغذية الّتي يُنصح بتناولها لتقوية القدرة الجنسيّة، والتخفيف من القذف السريع، ومن هذه الأغذية: تناوُل التمر؛ فهو يحتوي على موادٍ تعمل على تقوية القوّة الجنسيّة لدى الرجل. الإكثار من اللحم والبيض؛ فهما يزيدان من القوّة الجنسيّة لدى الرّجل. الاعتماد على الخس والجزر والبقدونس في الغذاء؛ فهذه الخضار تزيد من القدرة الجنسيّة لدى الرجل. تناوُل الزّيتون الأخضر والقرفة وحبّة البركة والحمص؛ لفوائدهم الكثيرة في تقوية القدرة الجنسيّة. تناوُل العسل؛ فهو مفيدٌ جداً في علاج مشكلات الرّجل الجنسيّة. الإكثار من تناول الجرجير؛ فهو معروفٌ بفوائده الجنسيّة المقوّية للرّجل، ويساعد على إطالة فترة الانتصاب، وتأخير القذف لمدّة أطول. نصائح عامّة لعلاج القذف السريع ينصح بممارسة الجنس دون انقطاع؛ لأنّ الانقطاع يُسبّب القذف السريع. استخدام الواقي الذكري لتخفيض وتأخير القذف. في حال الشّعور باقتراب القذف، لا بأس من القيام بالضّغط على المنطقة الواقعة أسفل القضيب؛ فهذه العمليّة تثبّط القذف. التحكّم بوقت القذف وذلك بتوقّف الإيلاج عند الشعور باقتراب حصول القذف. مسح القضيب بالماء البارد عند الإحساس باقتراب القذف. تغيير وضعيّة الجماع بأن يكون الرجل متمدّداً على الأرض وأن تكون المرأة فوقه؛ فهذا يزيد من تحكّم الرّجل ويخفّف من القذف. ملخّص عن سرعة القذف يعاني الكثير من الذكور من مشكلة القذف المبكّر، وهي الحالة الّتي لا يمكن للشّخص أن يُسيطر على نفسه فيها أثناء عمليّة الجماع. يعدّ مرض سرعة القذف من أكثر الأمراض شيوعاً لدى الرّجال. تسبّب سرعة القذف الإحباط عند الزّوجين؛ لأنّ الزّوجة تحتاج إلى ما يقارب ثلاث أرباع السّاعة حتّى تصل إلى نشوتها الجنسيّة. لسرعة القذف أنواع: سرعة القذف الأوليّة الّتي يكون الفرد مصاباً بها منذ بداية حياته الجنسيّة، وتبقى ملازمةً له، وسرعة القذف الثانويّة: وهي الّتي يصاب بها الفرد بعد عدّة سنين من بداية حياته الجنسيّة.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة