شارك هذا الموضوع

عوده الطفل المختطف من قرية حموده بعد دفع فدية قدرها 2 مليون و الامن نائم

عاد مساء امس الطفل المخطوف عبدالرحمن الى احضان والديه بعد مايقرب من 12 ساعه فى ايدى الخاطفين وعمت الفرحه والزغاريد قرية حموده بعد عودة الطفل ولكنها فرحه منقوصه وكانت ستكتمل لو تم القبض على الجناه ولكن الامن انفلت وعليه العوض ومنه لعوض.

عاد عبدالرحمن بعد ان دفع والده للخاطفين فدية مقدارها 2 مليون جنيه وبعد مفاوضات مع الخاطفين لتخفيض المبلغ المطلوب وكان الخاطفين قد طلبو 3 ملايين جنية وتم تخفيض المبلغ ال 2 مليون واضطر محمد والد الطفل المختطف بعدما يئس من امكانية ارجاع ابنه بالقانون

واضطر حفاظا على حياة نجلة دفع المبلغ والانوار المصرية نيوز تهنئ الوالد بعوده ابنه ولكن هناك تساؤلات يجب ان يجيب عنها الامن الى متى يضل هذا الانفلات ولمصلحت من هل هناك خلايا اخوانية داخل الامن تستهدف اثارة الموطنين ام ان عقليات الخاطفين اقوى من رجال الامن ام ان اساليب رجال المباحث قديمة وعفا عليها الزمن

نتيجة بحث الصور عن مليون جنية

دى رابع حالة خطف فى المركز يفشل الامن فى حل لغزها ودا هيشجع البلطجيه والخارجين عن القانون على فعل المزيد

تساؤلات نضعها بين ايدى اللواء مصطفى مقبل والعميد خالد الشاذلى واللذين نثق فيهم ثقه كبيرة لضبط الاداء الامنى فى طهطا وقراها

نقلا عن الانوار المصريه نيوز

http://alanwaralmsreahnews.com

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري