فتن ابن تيمية وأتباعه مزقت المسلمين وبلدانهم

فتن ابن تيمية وأتباعه مزقت المسلمين وبلدانهم

إن الاختلاف في كل شيء وهو عملية طبيعية في كل الاحوال لمن لديه من العلم والمعرفة ويكون منطقه العقل لأن الاختلاف في الرأي سواء كان سياسي او ديني او اجتماعي لايفسد في الود قضية لأن أصل القضية ومنبع الاختلاف يتحصل على ثمرة مفادها أنه يمكن النقاش بدون أن تكون هنالك عداوة أو بغض أو حقد لانه في كل الاحوال امر طبيعي لكشف الحقائق وبيان الصحيح من الخطأ , لكن في مرحلة متقدمة لمن لا يتمكن من إحكام سيطرة او لديه من الضعف في اثبات احقيته ومناقشة الآخرين وفق مبادئ وقيم وأهداف سامية وهذا المنهج والطريق يتبعه أصحاب النظريات والأفكار المنحرفة الضالة وأصحاب الفكر التيمي الداعشي الارهابي الذين يمارسون أسلوب القتل والذبح بطريقة وحشية تدعو الى تمزيق وحدة الصف بين المسلمين وهذه الطريقة فتنت المسلمين وجعلتهم يتمزقون اربا اربا وقد مارس اصحاب الفتن اتباع ابن تيمية كل شيء ليكون هنالك ثغرة تبعد الناس عن دينهم وعن عاداتهم وتقاليدهم , هذا ما بينه المرجع الصرخي الحسني قائلا

شيخ التيمية وأتباعه دائمًا يجعلون كلَّ مورد وكلَّ فكرة وكلَّ رأي يصبّ في منهج التفريق والتكفير وإباحة الدماء، ويترتب على منهجهم أن يكون موردُ الخلاف خطيرًا مُهلكًا مدمِّرًا إلى حد التكفير والإرهاب وسفك الدماء، ومن هنا جاء ويجيء ويتأكد كلامُنا ونقاشاتُنا مع الشيخ ابن تيمية وما ترتب على كلامه ومنهجه من فتن ومضلاتها، التي مزّقَت المسلمين وبلدانهم وَزُهِقَت مئاتُ آلاف الأرواح المسلمة بسببها على طول الزمان .

المحاضرة الثامنة عشرة "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"

https://www.youtube.com/watch?v=4mGqnKtnKqE

مقتبس من المحاضرة {18} من#بحث:

" وقفات مع....#توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري"

#بحوث: تحليل موضوعي في#العقائدو#التاريخ_الإسلاميللسيد#الصرخيالحسني

19 جمادى الأولى 1438 هــ - 17 -2- 2017 م

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة