فتوة اخف الضرر للانقلاب الصهيوني المصري للطيب وما ترتب عنها .

الكل  يتدكر  فتاوي  الطيب  اثناء  الانقلاب  العسكري  المصري  المدعوم  من  الغرب  بعد  عزل  الاسلامييين  واستغلال  الكم  الهائل  الدي  تتنوع مرجعياته بين ليبرالي وملحد وعلماني وقبطي وما اكل  والسبع  والنطيحة  ..

الى  ان  اتيحت  الفرصة  للمؤسسات  التي  تخدم  المصالح  الصهيو عالمية او الصليبية .

وفعلوا بابناء  مصر  مجازر  تعيدنا  الى  مجازر  هملاء  الجزائر ومان التاريخ  يعيد  نفسه  .

لكن  لم  يفلح  دلك  مع  الليبيين  بلاد  الصقور  فهادا  العميل  الدي  تنطع  محاولي  اعادة  المسرحية  العسكرية  بمصر  فشل  امام  يقظة  الليبيين  ....وستكون  ليبيا  وتوركيا  السد  المنيع  لهيمنة  الفجور  الاقتصادي  الماسوني  الغربي  ...ودائما  نكرر  ما  يحزننا  هو  الشردمة  الملحية  التي  لا  تفقه  في  دين  الله  شيئ  وتوالي  طواغيت  الغرب  الموالين  للروس  وكانهم  لم  يعلموا  مادا  فعلت  الروس  بالبوسنة والمسلمين   

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة