فضل العشر الأواخر من رمضان

النبي (صلى الله عليه وسلم)، كما روى البخاري عن عائشة رضي الله عنها، كان إذا جاءت العشر الأواخر يشد مئزره، ويوقظ أهله، ويقوم ليله. حيث كان النبي يقوم في هذه العشر بأعمال لا يقم بها بقية الشهر وهي: إحياء الليل، قراءة القرآن والذكر والدعاء والصلاة، أي الاعتكاف في أحب الأماكن وهو بيت الله (المسجد)، الذي تقام فيه الطاعات والعبادات والخشوع والابتهالات والأجواء الإيمانية، فيكون المسلم قلبه وعقله مع الله، فيخرج من الاعتكاف وقد تطهر قلبه على طاعة الله فقط.

لذلك فأن رمضان يكون مرة واحدة في سنة والعشر الاواخر من الرمضان يجب أن نحيها بالدعاء والصلاة والتضرع الى ربنا سبحانه وتعالى ليغفر لنا ذنوبنا ويهدينا الى صراط المستقيم 

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة