في الحربِ بيدقان ..

في الحربِ بيدقان ..

( أبيض ، و أبيض يرتدي الأسود ) :

يا صاحِبي ! نصفينِ كُنَّا ،

كيفَ مَسَّتنا الرجولةُ فافترقنا ،

و اجتمعنا ضِفَّتي حربٍ

لتمتَدِحَ الطوائِفُ حربَها فينا ،

سنذكُرُ أنَّنا حينَ التقينا تحتَ أضلعنا ارتجفنا :

هل نؤجلُ حربنا بعدَ العناقِ ؟

أمِ الرصاصُ سيسبِقُ القُبُلاتِ ،

حاصَرَنَا التَشَتُّتُ ..

لم نشأْ أن نُحسنَ التصويبَ لكنَّ الطريدةَ

أيقظتْ فينا الذئابَ و مسَّنا ذُعرُ الطريدةِ

فانتبهنا فجأةً ..

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة