في "الفلانتين".. بائعو الهدايا يصرخون من الأسعار: الدبدوب بـ "800 جنيه"

  • الكاتب islam muhmmed
  • تاريخ اﻹضافة 2017-02-14
  • مشاهدة 13

كعادتهم في كل عام يعد بائعو الهدايا لعيد الحب "الفلانتين"، بتلوين محلاتهم باللون الأحمر من جميع الهدايا التي يقبل عليها الشباب ليعبروا بها عن حبهم للطرف الآخر، ولكن لا يترك ارتفاع الأسعار شيء إلا وطاله، فالبائعون يصرخون والشباب حائرون أمام أسعار الهدايا.

وخلال جولة سريعة رصدت "الفجر" أسعار الهدايا من العرائس و"الدباديب" والورد والبرفانات، ومدى الإقبال عليها، وهو ما نوضحه من خلال السطور التالية.

بوكيه الورد بـ "150 جنيه"

في البداية يقول محمد، بائع ورود إن الأسعار ارتفعت بشكل كبير، مشيراً أنه يحاول ألا يضغط على من يتردد عليه وخاصة في عيد الحب.

ويضيف لـ "الفجر" أن أشهر الورود المستخدمة في بوكيهات عيد الحب هي "الماجيك" ذو اللون الأحمر الصريح، مضيفاً أنها تأتي من كينيا.

وأوضح محمد، أن بوكيه الورد يختلف سعره بحسب عدد الورود المستخدمة وأنواعها، مشيرًا أن متوسط سعر بوكيه الورد 150 جنيه.

وعن الإقبال يقول محمد: "الناس مش زي الأول.. مش لاقين يصرفوا عشان يشتروا هدايا".

البرفانات و"الفلانتين"

تعتبر العطور "البرفانات" من أكثر الهدايا التي يفضلها الشباب في عيد الحب، والتي لعب ارتفاع الأسعار في جعلها من الهدايا المرهقة.

يقول عبد الرحمن، عامل بأحد محلات العطور إن ارتفاع الأسعار يؤثر بشكل كبير على الاقبال على شراء "البرفانات".

ويضيف لـ "الفجر" أن على الرغم من ضعف الإقبال إلى أن يفضل الشباب السؤال عن العطور التي تكتسي زجاجتها باللون الأحمر خلال عيد الحب، لتكون هدية توضع في صندوق مزين ويناسب "الفلانتين".

وأوضح عبد الرحمن، أن المادة الخام المستخدمة في العطور ارتفعت أسعارها من 60: 70% عن الوقت السابق.

الدولار يضرب الهدايا في مقتل

ومن جانبه قال حسين، صاحب أحد المحلات الهدايا، إن الإقبال على شراء العرائس والساعات و"الدباديب" انخفض إلى النصف عن الأعوام السابقة.

وأضاف لـ "الفجر" أن أسعار الهدايا مرتفع جداً بسبب ارتفاع الدولار أمام الجنيه المصري، متابعًا: "الخمسين جنيه مبقتش تجيب هدية".

"الدبدوب" بـ 800 جنيه

أما عبد المنعم سعودي، صاحب أحد محلات الهدايا فقال أن الأسعار ارتفعت بشكل يؤثر على البيع خلال عيد الحب، قائلاً: "اللى كان بـ40 جنيه بقي بـ 60 جنيه".

وأضاف لـ "الفجر" أن الإقبال يتنوع بين شراء العرائس و"الدباديب" للفتايات، والمحافظ والساعات فيما يخص الشباب.

وأوضح سعودي أن أسعار "الدباديب" وصل 800 جنيه، والعرائس 300 جنيه، والصناديق المستخدمة لتزيين الهدايا وصلت 200 جنيه.

شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - بوابة الفجر: في "الفلانتين".. بائعو الهدايا يصرخون من الأسعار: الدبدوب بـ "800 جنيه"

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة