قاتلة شقيقة زوجها بالساحل: "بهدلتلى البيت بسبب مرضها وزهقت منها"

أمرت نيابة شمال القاهرة الكلية، اليوم الأحد، بحبس ربة منزل تدعى "هانم.م"، وابنتها "ولاء. ا"، 4 أيام، لتورطهما فى قتل شقيقة زوج المتهمة الأولى، بمنطقة الساحل.

 

وكشفت التحريات الأولية أن المجنى عليها "فايزة" كانت تعيش مع زوجة شقيقها وابنتها، حيث اعتادت التشاجر معها والتعدى عليها بالضرب، بسبب معاناة المجنى عليها من مرض التبول اللا إرادى.

 

وأدلت المتهمة باعترافاتها أمام النيابة قائلة: "كنت بضربها عشان زهقت منها لأنها بهدلتلى البيت بسبب مرضها".

 

وأشارت إلى أنها ليلة الحادث انهالت عليها بالضرب مستخدمة عصا خشبية وصوبتها على رأسها، كما قامت بعضها مما تسبب فى وفاتها، وكان ذلك برفقة ابنتها.

 

فيما أمرت النيابة بإجراء معاينة تصويرية للحادث، وتشريح جثة المجنى عليها، للوقوف على ملابسات أكثر عن الجريمة.

 

يذكر أن قسم شرطة الساحل، تلقى بلاغا من "قدرى ا ع" 55 سنة، إمام مسجد، بأنه ورد له اتصال تليفونى من زوجة ابنه تفيد بوفاة شقيقته "فايزة.ا.ع" 58 سنة، ربة منزل، أثر إصابتها بحالة تشنجات، فاصطحب أحد الأطباء لتوقيع الكشف الطبى عليها تمهيدا لاستخراج شهادة وفاة إلا أنه أفاد بوجود شبهة جنائية فى الوفاة.

 

ومن خلال التحريات أمكن التوصل إلى أن المجنى عليها تقيم صحبة كلا من "هانم م ع " 59 سنة، ربة منزل، زوجة والد المتوفية والمبلغ، وابنتها "ولاء ا ع" 35 سنة، حاصلة على بكالوريوس تجارة، وأنهما تشاجرا مع المجنى عليها فى وقت معاصر لوفاتها وأنهما وراء مقتلها.

 

وتمكن ضباط مباحث القسم من ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا أمام اللواء محمد منصور مدير مباحث القاهرة، بارتكاب الواقعة، وأقرا بأن المتوفية كانت تعانى من مرض التبول والتبرز اللا إرادى ولعدم قدرتهم على رعايتها حدثت بينهما مشادة كلامية تطورت لمشاجرة تعدت خلالها الأولى على المتوفية بعصا خشبية على رأسها وتدخلت الثانية لمناصرة والدتها وتعدت عليها بالضرب والعض محدثين ما بها من إصابات والتى أدت إلى وفاتها.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة