قادة التيمية الخوارج انشغلوا عن نجدة بغداد مِن الغزاة!!!

قادة التيمية الخوارج انشغلوا عن نجدة بغداد مِن الغزاة!!!

بقلم // أكرم ناجي الأسدي <<<ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ>>>

الذي يتصفّح التاريخ بكل توجهاته ومذاهبه ومحققيه يجد الكثير من العبر ويقارنها في زمنه الحاضر قطعًا ليحاكيها ضمن منظومته الفكرية الخاصة به وبمبادئه التي يسير عليها في فكره وعقيدته والتي يعيش لها ومن أجلها ليحقق الطريق الصحيح في التمييز بين الخير والشر وبين الصالح والطالح له ولمن يتعايش معه ، فالإسلام عقيدة راسخة لامناص من هذا الأمر ، فكل من انتمى لهذا الدين الحنيف يكون ذا محاكاة للأحداث جاعلًا منها طريقًا معبدًا للفكر النير ومعرفة الأحداث بعين ثاقبة وحس تحقيقي أصيل ، وهكذا فالأحداث هي تترا عبر الزمن تسير وبمصادرها ومنابعها وشخوصها المختلفة تسير سير القذة بالقذة ، وتجد ان أهل الأمصار يكونون مشتتين في كل زمان لا تكون النجدة معدة من اهل مصر لأهل العراق ولا أهل الحجاز الى أهل الشام !! فالكل منهمكون والى يومنا هذا في خاصتهم من الدنيا ومفاتنها غير آبهين بأخوتهم في العروبة والدين الحنيف ، وهنا تجد هذا الطرح الرائع للمحقق الإسلامي المعاصر السيد الصرخي ما يعادل مجلدات قد خطت عبر التأريخ كله لما يحمل هذا الطرح من عمق في الفكرة والتحليل ! فقد ذكر في إحدى محاضراته القيمة والتي طرحها خلال الآونة الأخيرة من هذه الأيام أنه قد ذُكر وعلى لسان المؤرخ الذهبي في كتابه تاريخ الإسلام48/(28): حيث قال (الذهبي) : (([سنة خمس وخمسين وستمائة (655هـ)]: أوّلًا..ثانيًا..رابعًا: قال (الذهبي): [اختلاف المصريّين]: وأمّا المصريّون، فاختلفوا وقُبِض على جماعةٍ منهم وقُتل آخرون))فعلق المرجع المحقق :[يا بن تيمية هل هذا حصل بخيانة وتآمر وغدر وتدبير وتخطيط ابن العلقمي حتى يشغل المصريون وسلاطين الدولة الصلاحيّة القدسيّة عن نَجْدَة الخلافة في بغداد؟!! عقول متحجرة ياتيمية!!!])) ويشرفني أن أعطف بعض الكلام حول ماقاله هذا المعلم الأستاذ المحقق ، بأن التيمية هم إنحراف في الدين الأسلامي الخاتم حالهم حال الشيطان اللعين حين إنحرف عن عبادة الله وتكبّر عن طاعة الله في السجود لآدم عليه السلام وذلك لحسد في نفسه ، وهؤلاء حسدوا الرسول وآله وصحبه المنتجبين عليهم الصلاة والسلام أجمعين كون الدين الخاتم قد بني على سواعدهم وهمتهم ، والتيمية قد استكبروا لعدم طاعتهم لله رب العالمين سبحانه وتعالى ، وانقادوا للرب الآخر وهو الشاب الأمرد الذي يروه في مخيلتهم الساذجة والتي ربّاهم عليها ابن تيمية الحراني المنحرف الضال المضل للعباد.مقتبس من المحاضرة {39} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_ابن تيمية _الجسمي_الأسطوري" #بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي الحسني 5 شعبان 1438هـ 2 - 5 - 2017مhttp://up.1sw1r.com/upfiles2/uzw11443.jpg

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة