قادة التيمية ليس عندهم ملك سليمان ومع ذلك يتآكلون فيما بينهم

قادة التيمية ليس عندهم ملك سليمان ومع ذلك يتآكلون فيما بينهم

قال تعالى

فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ (36) وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ (37) وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (38) هَ***1648;ذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (39) وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَى***1648; وَحُسْنَ مَآبٍ (40)

قيل عن ملك سليمان عليه السلام أنه أقوى ملك منذ خلق الله البشرية لما أردفه الله لجيشه من معجزات حمل الريح والشياطين والجن والطير والوحوش والهوام ومع ذلك لم يبطر سليمان عليه السلام نعمة ربه بل حمدها شاكراً حتى قال عزوجل فيه بعد أن مكنه من القوة أشد التمكين فقال جل وعلا ( وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَى***1648; وَحُسْنَ مَآبٍ )

فالسلام على نبي الله سليمان وعلى أبيه داود من بعد الصلاة على نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم حيث جاء نبي الإسلام بالرحمة والإيثار وأن يحب المؤمن كل الخير لأخيه المؤمن وسارت سنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم حتى ابتدع التيمية ما ابتدعوا من تغيير للسنة وتعطيل للحدود ومٌنٍ بالعطاء والحمد لله أن كشفهم للناس حتى يتبرأ الناس من أفعالهم ولا تحسب أعمالهم على الإسلام فيبتلي الإسلام بهكذا نماذج دخيلة لاتحمل روح الإسلام ومحبته , ولله در المرجع الصرخي حين بادر إلى كشف التيمية وفضحهم في عالم النت عالم اللغة الحديثة في خطاب الشعوب والأجناس بعد أن حكرت الماسونية العالمية الفضائيات على هذا المرجع الصرخي الحامل لرسالة الإسلام , وحتى لانطيل لنقرأ أو لنستمع لما يقوله المرجع الصرخي في بحوثه العقائدية في التأريخ الإسلامي

(وقفات مع.... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري ) المحاضرة الخامسة والعشرون :

المورد21: الكامل10/(16)[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ اثْنَتَيْنِ وَثَمَانِينَ وَخَمْسِمِائَة(582هـ)]:

قال(ابن الأثير: {{ [ذِكْرُ نَقْلِ الْعَادِلِ مِنْ حَلَبَ، وَالْمَلِكِ الْعَزِيزِ إِلَى مِصْرَ، وَإِخْرَاجِ الْأَفْضَلِ مِنْ مِصْرَ إِلَى دِمَشْقَ وَإِقْطَاعِهِ إِيَّاهَا]:

1ـ وَأَمَّا أَخْذُ حَلَبَ مِنَ الْعَادِلِ، فَإِنَّ السَّبَبَ فِيهِ أَنَّهُ كَانَ مِنْ جُمْلَةِ جُنْدِهَا أَمِيرٌ كَبِيرٌ اسْمُهُ سُلَيْمَانُ بْنُ جَنْدَرٍ، بَيْنَهُ وَبَيْنَ صَلَاحِ الدِّينِ صُحْبَةٌ قَدِيمَةٌ، قَبْلَ الْمُلْكِ.

2ـ وَكَانَ صَلَاحُ الدِّينِ يَعْتَمِدُ عَلَيْهِ، وَكَانَ عَاقِلًا ذَا مَكْرٍ وَدَهَاءٍ، فَاتُّفِقَ أَنَّ الْمَلِكَ الْعَادِلَ لَمَّا كَانَ بِحَلَبَ لَمْ يَفْعَلْ مَعَهُ مَا كَانَ يَظُنُّهُ، وَقَدَّمَ غَيْرَهُ عَلَيْهِ، فَتَأَثَّرَ(سليمان جندر) بِذَلِكَ.انتهى المقتبس من كلام المرجع الصرخي ونقول للتيمية لقد حكمتم مصر وبلاد الشام فقط وبعض من الحصون في شمال العراق ومع هذا فقد تآكلتم فيما بينكم فكيف بكم إذا كانت عندكم قوة ومقدرة سليمان عليه السلام ربما ستقطعون الأجنة في بطون امهاتها حتى تبقى لكم مناصبكم الزائلة ولكن قد أفنى الله دولتكم كما سيفني كل دول الظلم والقهر لأن لله أمر هو بالغه واستمع يوم ينادي المنادي من مكان قريب

https://f.top4top.net/p_444mfa191.jpg

https://www.youtube.com/watch?v=bBxfI-nE7DU

https://www.youtube.com/watch?v=u302MCshuc0

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة