قادة خط الإرهاب الفكري أحدهم يحتلّ بلاد الآخر!!!)    

قادة خط الإرهاب الفكري أحدهم يحتلّ بلاد الآخر!!!)    
بقلم أكرم ناجي الأسدي 

يوجد مثل شعبي عندنا في المجتمع العراقي (( مافي الآباء في الأبناء )) وهو بحد ذاته مأثور بين الأباء والأبناء وحتى الأحفاد فهو مجرب ولا جدال فيه إلا ماندر حين تجد نقيضه كان يخرج الطيب من الخبيث أو يخرج الخبيث من الطيب وهذه إرادة الله سبحانه وتعالى في خلقه ولله في خلقه شؤون !!.ولكننا الأن في هذا المقال المتواضع بصدد الخوض بخصوصيات العائلة المالكة والمتسلطة ألا وهي عائلة صلاح الدين الأيوبي الفاتح الناصر !!! وهكذا نجد القائد صلاح الدين قد اجتاح المدن الإسلامية وتسلط على مماليكها وقد قسمها قبل موته بساعات ، وكل هذا نجده من باب التسلط وحب الدنيا وزينتها ، وهذا حال من انتهج النهج التيمي الدنيوي المخالف للدين الحنيف لما يمتلك من طلب جاه وسلطة وسيطرة على المماليك وإقصاء وتكفيرالمخالف وقتله وسلب خيراته ودياره !! وهذا حال الدواعش في كل زمان !!.. فقد بين وأوضح المحقق الإسلامي السيد الصرخي كيف كان حال أبناء صلاح الدين بعد موته من التكالب والتنابذ فيما بينهم حول التسلط على البلاد العربية وتقسيم المدن والقرى في بينهم وكأن الأرض أصبحت ملكا صرفا لهؤلاء المارقة!!..وأدناه المقتبس كاف لمعرفة التفاصيل ، وهو ملخص لموقف ابناء صلاح الدين وكيف ارسل أحدهما والدته للآخر ولم تشفع له عند اخيه وهكذا نجد أن السيرة تمت عليهما كما تمت عل والدهما صلاح الدين الفاتح حينما أرسل وَالِدَتَهُ وَابْنَةَ عَمِّهِ نُورِ الدِّينِ إِلَيْهِ يَسْأَلَانِهِ أَنَّ يَعُودَ، فَلَمْ يُشَفِّعْهُمَا، فَجَرَى لِأَوْلَادِهِ هَذَا، وَرُدَّتْ زَوْجَتُهُ خَائِبَةً، كَمَا فَعَلَ، وهذا الطرح نجده واضحا في أحد محاضرات السيد الصرخي الحسني :-((..... ا2ـ فَلَمَّا كَانَ هَذِهِ السَّنَةَ أَخَذَ الْعَادِلُ مِنَ الْأَفْضَلِ سَرُوجَ وَحَمَلِينَ وَرَأْسَ عَيْنٍ، وَبَقِيَ بِيَدِهِ سُمَيْسَاطُ وَقَلْعَةُ نَجْمٍ، 3ـ فَأَرْسَلَ الظَّاهِرُ إِلَيْهِ يَطْلُبُ مِنْهُ قَلْعَةَ نَجْمٍ، وَضَمِنَ لَهُ أَنْ يَشْفَعَ إِلَى عَمِّهِ الْعَادِلِ فِي إِعَادَةِ مَا أَخَذَ مِنْهُ، فَلَمْ يُعْطِهِ، فَتَهَدَّدَهُ بِأَنْ يَكُونَ إِلْبًا عَلَيْهِ، وَلَمْ تَزَلِ الرُّسُلُ تَتَرَدَّدُ حَتَّى سَلَّمَهَا إِلَيْهِ فِي شَعْبَانَ، وَطَلَبَ مِنْهُ أَنْ يُعَوِّضَهُ قُرًى أَوْ مَالًا، فَلَمْ يَفْعَلْ، 4ـ وَكَانَ هَذَا مِنْ أَقْبَحِ مَا سُمِعَ عَنْ مَلِكٍ يُزَاحِمُ أَخَاهُ فِي مِثْلِ قَلْعَةِ نَجْمٍ مَعَ خِسَّتِهَا وَحَقَارَتِهَا، وَكَثْرَةِ بِلَادِهِ وَعَدَمِهَا لِأَخِيهِ، 5ـ وَأَمَّا الْعَادِلُ، فَإِنَّهُ لَمَّا أَخَذَ سَرُوجَ وَرَأْسَ عَيْنٍ مِنَ الْأَفْضَلِ أَرْسَلَ وَالِدَتَهُ إِلَيْهِ لِتَسْأَلَ فِي رَدِّهِمَا، فَلَمْ يُشَفِّعْهَا وَرَدَّهَا خَائِبَةً، 6ـ وَلَقَدْ عُوقِبَ الْبَيْتُ الصَّلَاحِيُّ بِمَا فَعَلَهُ أَبُوهُمْ مَعَ الْبَيْتِ الْأَتَابَكِّيِّ (الزَنكي)، فَإِنَّهُ لَمَّا قَصَدَ حِصَارَ الْمَوْصِلِ سَنَةَ ثَمَانِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ أَرْسَلَ صَاحِبُ الْمَوْصِلِ وَالِدَتَهُ وَابْنَةَ عَمِّهِ نُورِ الدِّينِ إِلَيْهِ يَسْأَلَانِهِ أَنَّ يَعُودَ، فَلَمْ يُشَفِّعْهُمَا، فَجَرَى لِأَوْلَادِهِ هَذَا، وَرُدَّتْ زَوْجَتُهُ خَائِبَةً، كَمَا فَعَلَ ...))http://gulf-up.com/do.php?img=292058وكلنا يقين أن من يسير خلف أهواءه وتعلقه بالدنيا ، يبقى ممقوتا ولا يشار له إلا بالتحقير والذم حتى وإن كان قد فتح البلدان كلها ، فعمله هذا ليس لله سبحانه وتعالى ، بل يكون عمله هذا من أجل سلطته وتعلقه بالجاه والاموال والشهوات التي تبعده يقينا عن التوفيق الإلهي المبارك .ولإطلاع القارئ الكريم وللفائدة ندرج رابط المحاضرة بكاملها :-https://www.youtube.com/watch?v=_xyswQOJrIY

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة