قراءة التاريخ الصيني للاسرة المغولية يوضح كيف سقطت بغداد بخيانة التيمية

قراءة التاريخ الصيني للاسرة المغولية يوضح كيف سقطت بغداد بخيانة التيمية 


.بلا ادنى شك ان قراءة الاحداث التي تلقي الضوء على رغبة المغول في ضم العراق الى مناطق نفوذهم، قبل‏ سنين عديدة من استيلائهم الفعلي عليه، يكشف لنا حقيقة من كان المسبب في سقوط بغداد , وعندما نقرأ التاريخ الصيني لللاسرة المغولية الحاكمة وبالذات ماحصل في المقابلة التي جرت بين الامبراطور كيوك خان‏ بمناسبة تنصيبه على العرش المغولي سنة 644هر 1236م ورسول الخليفة العباسي انذاك ، حيث هدد الخان ‏ذلك الرسول موعدا ومنذرا باخضاع الخليفة العباسي لسلطان الخان العظيم . وان زحف هولاكو على العراق واحتلاله اياه انما تم بناءا على اوامر عليا اصدرها امبراطورالمغول مانغو خان سنة 651ه/1253م بفتح البلاد الغربية التي ضمنها العراق وسورية ومصر، ويؤيد ذلك التقرير الذي رفعه «جانغ ته‏» الذي ارسله «مانغو خان‏» الى اخيه هولاكو ودونه احد الصينيين المسمى «ليو» المتصلين بالسفير المذكور، وما ورد في كتاب التاريخ الصيني ‏للاسرة المغولية التي حكمت الصين والذي امر بوضعه احد اباطرة الصين، وتم اعداده سنة‏772ه 1270م وقد ورد في كلا المصدرين ان مانغو خان امر اخاه هولاكو، سنة 651هآ1253م، بالزحف لاحتلال البلاد الغربية واخضاع خليفة بغداد وقد سبق هذاالتاريخ حادثة الكرخ بثلاث سنوات على اقل تقدير، وقد ايد ذلك ابن ‏العبري والكتاب الموسوم بالحوادث الجامعة((157)) ورشيد الدين ‏فضل اللّه . وهذا ما توصل اليه ايضا الاستاذ المحقق الصرخي ومن مورد اخر حيث جاء في بحوثه العقائدية في التاريخ الاسلامي المحاضرة (43) (وقفات مع توحيد ابن تيمية الاسطوري ) حيث قال : المورد7: مع ابن الأثير نتفاعل مع بعض ما نقلَه من الأحداث ومجريات الأمور في بلاد الإسلام المتعلّقة بالتَّتار وغزوهِم بلادَ الإسلام وانتهاك الحرمات وارتكاب المجازر البشرية والإبادات الجماعية، ففي الكامل10/(260- 452): ابن الاثير:1ـ قال: {{[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ أَرْبَعٍ وَسِتِّمِائَة(604هـ)]: [ذِكْرُ الْوَقْعَةِ الَّتِي أَفْنَتِ الْخَطَا]:أـ لَمَّا فَعَلَ خُوَارَزْم شَاهْ بِالْخَطَا مَا ذَكَرْنَاهُ مَضَى مَنْ سَلِمَ مِنْهُمْ إِلَى مَلِكِهِمْ، فَإِنَّهُ لَمْ يَحْضُرِ الْحَرْبَ فَاجْتَمَعُوا عِنْدَهُ وَكَانَ طَائِفَةٌ عَظِيمَةٌ مِنَ التَّتَرِ قَدْ خَرَجُوا مِنْ بِلَادِهِمْ، حُدُودِ الصِّينِ قَدِيمًا، وَنَزَلُوا وَرَاءَ بِلَادِ تُرْكِسْتَانَ، وَكَانَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْخَطَا عَدَاوَةٌ وَحُرُوبٌ، فَلَمَّا سَمِعُوا بِمَا فَعَلَهُ خُوَارَزْم شَاهْ بِالْخَطَا قَصَدُوهُمْ مَعَ مَلِكِهِمْ كَشْلِي خَانْ.((إذن كَشْلِي خَانْ هو قائد من قادة التتر، عندهم عداوة مع الخطا فانكسر الخطا أمام خوارزم (الجيوش الإسلاميّة) فاستغل التتار هذا الانكسار فتحرّكوا نحو الخطا )) ب ,,ج,,د ,, ل ـ ثُمَّ اتَّفَقَ خُرُوجُ هَؤُلَاءِ التَّتَرِ الْآخَرِ(الَّذِينَ خَرَّبُوا الدُّنْيَا وَمَلِكِهِمْ جَنْكِزْخَانْ النَّهْرَجِيِّ) عَلَى كَشْلِي خَانْ مَلِكِ التَّتَرِ الْأَوَّلِ، فَاشْتَغَلَ بِهِمْ كَشْلِي خَانْ عَنْ خُوَارَزْم شَاهْ.}} [[تذكير: منذ سنة(604هـ) خرج التّتار وقائدهم المغولي جنكِزْخَان، وقد سبقهم بسنين خروج قبائل أخرى من التّتار بقيادة كَشلي وقد قصدوا غزو المسلمين وبلاد الإسلام، فمن الذي أطمَعَهم ببلاد الإسلام؟! فأين ابن العلقمي يا ابن تيميّة، أو أنّ العلقمية معشعشة في سلوكِكم ونفوسِكم وعقولِكم الحَجَرِيّة؟! وقد أشرنا إلى السبب الرئيس في تحرك التّتار وقادة المغول لغزو البلدان الإسلاميّة ((انتهى)) واكتفي بهذا الاقتباس من كلام المحقق الصرخي حيث اتضحت الاسباب الفعلية لسقوط بغداد ومنها استحواذ الامراء والقادة الاتراك ومشايخ التيمية على اتخاذ القرارات من قبل الخليفة فهم من منع الخليفة من ارضاء هولاكوا قبل ان يتنمر ويشن حملته على بغداد وهم من قطع رواتب الجيش العباسي حيث هم القادة العسكريون ويبقى الوزير ابن العلقمي للامور المدنية حيث لادخل له بالعساكر ولا برواتبها ولكن الحقد التيمي وخيانة الامة والامانة جعلهم يزيفون التاريخ ويغيرون الحقائق ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين .https://a.top4top.net/p_514xxtwl1.jpghttps://www.youtube.com/watch?v=Y1payZFStXo

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة