قصص من الماضي لها حاضر .

قصص وحكايات في الماضي عبر السنين تنقل لنا منها حقيقية ذات طابع وبعد اجتماعي وديني قصص المماليك التي تصرب بها الامثله وهناك قصص خيالية ليس لها واقع او صحه .

#كيف

تترجم هذه القصص وروايات والاحداث المملوئه في الكتب التاريخية والسيرة والارشيفات والمخطوطات لابد لها من ترجمة صحيحة تعرض على ذوي الاختصاص ومن خلال القرأءة لها تعرف هل هي صالحة للتداول بها داخل اروقة المجتمع.

#المحقق

هو صاحب باع في التحقيق اجنائي او الديني او العشائري وكل واحد له اختصاص في تحديد موضوعة المحقق الجنائي مختص في الجناية الواقعة من جرائم في المجتمع المدني والحياة اليومية المحقق العشائري او يسمى الفراضة يحقق في مشكلة عشائرية اما المحقق الديني الاكثر شمول فهو يحقق بكل تلك المسائل الجنائية والعشائرية لان لها مدخل في الدين ، وفي الديني تاريخ واحداث ماضية البعض نختلف فيها لانه يكتنفها الخموض ومنها احداث ومعارك حصلت دون محعرفة سبب والمسبب واخذ البعض الاخر من هذه الاحداث سنه وشماعة وسند لكل فعل او عمل يقوم به .

#التاريخ

ديني في كثير من الحشو والمواضيع الدخيله وكثير من العقائد والاعتقادات التي ليس لها صله في الدين ولا يؤمن بهل العقل فضلا عن الاسلام وهيه تخالف تعاليم الصادرة من قبل الله ورسولة .

لذلك لابد من تحقيق وتدقيق وبيان تلك الافكار فاين نجد ذلك المشخص المحايد بقراءة لا يميل لهذه طائفة او مدرسة او لتلك طائفة والمدرسة .

#الصرخي

رجل دين عراقي واستاذ بارع في التحقيق حيث اظهر من خلال خطابة المعتدل والقراءة المحايدة انه افضل محقق ومدقق للتاريخ الاسلامي والعقائد وقد بين وشخص ذلك في بحوث ومحاضرات اطلقها السيد الاستاذ تتضمن عدة عناوين وتكشف لنا زيف المتسترين والمستشرعين جاء في احداها : المختصر في أخبار البشر: أبو الفداء: [ثمَّ دخلت سنة أربعين وستمائة (640هـ)]: [ذِكْرُ وفاة المستنصر بالله]: 1..2..6- فكان علي بن عبد الله المذكور رحمه الله يقول: {إي والله لتكوننَّ الخلافة في وُلْدي، لا تزال فيهم حتَّى يأتيَهم العلج مِن خراسان فينتزعها منهم}، فوقع مصداق ذلك وهو ورود هولاكو وإزالته ملك بني العباس}}، [[تعليق: أـ أين الإنصاف؟!! وأين الضمير الحي؟!! وأين العقل؟!! مجرَّد أنَّه نقل ما روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم) أو أحد آل بيته أو عن أحد الصحابة أو التابعين، أو عن والده حبر الأمة ابن عباس (رضي الله عنهما)، ففَعَلَ به الحاكم الأموي ما فعل!!! ب ـ فكيف إذن الحال بآل بيت النبي المصطفى (عليهم وعلى جدِّهم الصلاة والسلام)؟!! وكيف بشيعتهم؟!! جـ- فكم مِن الحقائق والوقائع والأحاديث الصحيحة قد دُفنت وطُمرتْ وخُفيتْ عن المسلمين بسبب الإرهاب والإجرام الأموي؟!! وكم علينا أنْ نشكر ونقرّ بالامتنان والعرفان لكلِّ علماء المسلمين مِن السُنَّة والشيعة الذين جازفوا وضحوا كثيرًا مِن أجل أنْ ينقلوا لنا ما يُرشدُنا إلى طريق الهداية والاهتداء؟!! فجزاهم الله خير جزاء المحسنين]]..المورد11..النقطة الرابعة: هولاكو وجنكيزخان والمغول والتتار.. )) هذا فيض من غيض في باطن الكتب من تدليس وتزوير الاحداث والحقائق من بعض المأجورين .

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة