قوات سوريا الديمقراطية تتقدم شرق وغرب الرقة

قالت مصادر ميدانية للجزيرة إن قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية المكون  الرئيسي لها- سيطرت على أجزاء من حي الصناعة (شرقي مدينة الرقة)، إضافة إلى ثكنة الهجانة وحي الرومانية (غربي المدينة)، وسط تدهور للوضع الإنساني.

وأشارت المصادر إلى أن هذا التقدم على أطراف الرقة جاء بعد اشتباكات وصفت بالعنيفة تخللها قصف لمقاتلاتالتحالف الدوليلعدة مواقعلتنظيم الدولة الإسلاميةفي المدينة.

وكانت مصادر من قوات سوريا الديمقراطية قالت إن هذه القوات سيطرت السبت على حي السباهية الذي يقع في الجهة الغربية للمدينة.

وقال مراسل الجزيرة إن ما يسمى قوات النخبة العشائرية سيطرت على مواقع في حي المشلب عند المدخل الشرقي للمدينة، وأضاف أن الهجوم يتركز على الجهتين الشرقية والغربية، في حين أنه لا يوجد قتال يذكر في الجهة الشمالية التي أقام فيها تنظيم الدولة تحصينات كثيرة.

وعلى الصعيد الإنساني، قالت مصادر محلية إن مدنيين لقوا حتفهم في حي الدرعية (جنوبي مدينة الرقة) برصاص قناصة يعتقد بأن مصدرها قوات سوريا الديمقراطية.

ويعاني المدنيون أوضاعا إنسانية غاية في السوء جراء القصف والمعارك وشبه الحصار المفروض على المدينة، وتشير التقديرات إلى وجود أكثر من مئة ألف مدني داخل الرقة.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية بدأت الهجوم على مدينة الرقة بعد أربعة أشهر من بدء حملتها العسكرية "غضب الفرات" التي تمكنت خلالها من السيطرة على مدن وبلدات في ريف الرقة، من أهمهامدينة الطبقة


شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة