قوات سوريا الديمقراطية تجهّز قاعدة الطبقة الجوية

قال الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطيةللجزيرة إنه يجري العمل لتجهيز قاعدة الطبقة الجوي

لاستقبال طائرات حربية ومروحية وطائرات الشحن، وليكون الأول من نوعه في مناطق سيطرتها، ويأتي ذلك بعد أن حاصرت تلك القوات مدينة الرقة.

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على قاعدة الطبقة الجوية منذ 21 أغسطس/آب 2014، وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية من طرد عناصر التنظيم منها نهاية مارس/آذار 2017.

وكان المبعوث الأميركي إلى التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة بريت ماكغورك زار مدينة الطبقة في ريف الرقة، والتقى مجلسها المحلي المشكل من قبل قوات سوريا الديمقراطية بعد السيطرة عليها، والتقى أيضا قادة من هذه القوات، وذلك بهدف مناقشة الأوضاع الأمنية والمدنية في المدينة. 

والتقى المبعوث الأميركي قبل ذلك أعضاء من المجلس المحلي لمدينة الرقة، المشكل أيضا من قبل قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي، للحديث حول مستقبل إدارة المدينة بعد السيطرة عليها.

موقع مطار الطبقة بمحافظة الرقة الذي خضع لتنظيم الدولة منذ أغسطس/آب 2014 وحتى 2017 (ناشطون)

تطويق الرقة
وكانت قوات سوريا الديمقراطية أعلنت أمس الخميس أنها أحكمت الحصار على مدينة الرقة السورية الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة، حسب ما أفاد به مراسل الجزيرة.

وقالت مصادر للجزيرة إن قوات سوريا الديمقراطية -التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية- وبدعم من قوات التحالف الدولي أعلنت أنها أطبقت على مدينة الرقة بعد أن سيطرت على قرية كسرة عفنان (جنوب مدينة الرقة) بعد معارك مع مسلحي تنظيم الدولة.

وبذلك تكمل قوات سوريا الديمقراطية الطوق حول مدينة الرقة -وهي المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة بسوريا- ومحاصرتها بشكل كامل عبر السيطرة على كامل القرى المقابلة لها جنوب نهر الفرات.

وتخوض هذه القوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن منذ السادس من يونيو/حزيران الجاري معارك شرسة داخل الرقة بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن. 

وتمكنت هذه القوات حتى الآن من السيطرة على أربعة أحياء بالكامل في المدينة، هي المشلب والصناعة من الجهة الشرقية، والرومانية والسباهية من الجهة الغربية، كما سيطرت على أجزاء من أحياء أخرى، بينها حطين والقادسية (غرب) والبريد (شمال غرب) وبتاني (شرق).

وفي سياق متصل، قالت المصادر إن اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية ومقاتلي تنظيم الدولة شهدتها الجهتان الشرقية والغربية من الرقة، وتزامن ذلك مع قصف جوي ومدفعي من التحالف الدولي استهدف أحياء سكنية داخل مدينة الرقة.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة