كاترينا كيف في أجرأ جلسة تصويرية

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2017-07-27
  • مشاهدة 3

مثّلت مرّةً العروس الهنديّة بـأزياء تجمع ما بين الإثارة والحشمة، لكن هذه المرّة اختلف الموضوع تماماً وتحيّرنا كثيراً لأنّنا لم نتمكّن من تحديد ما الذي كانت تروّج له وتسوّق ومَن الذي كانت تحاول تمثيله وإعطائنا فكرةً عنه، هذه المرّة اختلفت الجلسة التصويريّة التي خضعت لها لأنّها اتّسمت كلّها بنوعٍ من الإغراء المفرط والمتزايد ونوعٍ من الإثارة التي لا يمكن أن تتقبّلها شرائح المجتمعات كلّها بخاصّة المتشدّدة منها والمتحفّظة، هي كاترينا كيف التي أرادت قلب مقاييس الجرأة عندما أطلّت عارية بالكامل.

 

وبالفعل نحن لا نبالغ حين نقول "عارية بالكامل" لأنّ هذه الممثلة الهنديّة التي تُعتبر من النجمات اللواتي يُحطن بهنّ ألغاز كثيرة وأسرار أكثر قليلون جداً من يعرفها، لم تتردّد في إخفاء جزءٍ بسيطٍ جداً من مناطقها الحميمة وهي تقف أمام الممثل الشاب الوسيم سوشانت سينغ راجبوت في أجدد جلسةٍ تصويريةٍ لهما معاً، وفي ما حرص هو على تجسيد نظرته الثاقبة أمام الكاميرا التي اتّسمت بالكثير من الإندفاع والقوّة وحاول تغطية جسمه بمنشفةٍ كاشفاً في الوقت نفسه عن خصره وعضلاته المفتولة وبطنه المشدود، سعت هي في المقابل إلى الظهور أمامه من دون أي حمّالة صدرٍ أو سروالٍ داخلي.

 

ونعم لفّت حول ثدييها ومؤخرتها منشفةً بيضاءَ اللون وضعت مثلها على رأسها لتخفي شعرها، وبنظراتها التي تميّزت بالثقة الكبيرة بالنفس والتفاخر بجمالها الهندي أبت إلّا التمايل بدلعٍ ودلالٍ وبكبرياء جعلتنا نشعر من خلاله بأنّه ما كان من مانع لديها أبداً بإزالة هذه المنشفة لو طلب منها المصّور هذا الأمر، ما يدل بطبيعة الحال على تصالحها مع ذاتها ونفسها ومع ما تتمتّع به من مميّزات وخصائص، مع العلم بأنّها عادت هنا أيضاً لتجسّد نحافتها الخيالية التي انتُقدت عليها حين عانت منها بعد انفصالها عن حبيبها رانبير كابور في الماضي.

 

هنيئاً لجرأتهما في الوقوف بهذا الشكل أمام بعضهما البعض على الرغم من أنّنا في شهر رمضان الكريم والفضيل، هنيئاً لممثّلين لا شك في أنّهما باتا من اليوم نموذجاً حياً للفسق والإبتذال ومثالاً أعلى لقوّة الشخصيّة التي لا يمكن أن يقف أمامها أي آراء شخصيّة معادية لها أو انتقادات بشعة عنها!

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة