كلامنا نحاكي به عقول المنصفين!!!

كلامنا نحاكي به عقول المنصفين!!!

بقلم : ضياء الحداد

رغم أن أسد الدين شيركوه وأبن أخيه صلاح الدين الايوبي قد وصلا الى مصر لمهاجمة الدولة الفاطمية في مصر بأمر من أمير دمشق نور الدين زنكني ، الا أن الحاكم الفاطمي العاضد لدين الله فاجأ الجميع حين عرض على أسد الدين منصب وزير الدولة ( وهو ما يعادل اليوم رئيس الوزراء والخليفة يعادل رئيس الجمهورية) أي أن الصلاحيات الواسعة كلها لأسد الدين وذلك لنبذ الفرقة والتوحد بوجهة الهجمات الصليبية التي كانت يشنها الفرنجة على البلاد الاسلامية ، وبعد وفاة أسد الدين ضغظ نور الدين زنكي أمير دمشق من أجل تعيين صلاح الدين الأيوبي الذي أصبح الوزير الأول في مصر منذ العام 1171م.

هذا الموقف يحسب للخليفة العاضد بالله رغم التحفظ على العديد من افعال هذا الخليفة الفاطمي ، ونقارن ذلك بالمواقف المخزية والذليلة للكثير من الخلفاء كالخليفة العباسي المستعصم وأبوه المستنصر وما أظهراه من تملق وذل وخنوع ل هولاكو وقادة جيوش التتار ونفس الكلام ل صلاح الدين الايوبي وموقفه المذل تجاه الفرنجة بعد معركة حطين .

وينقل لنا المحقق الصرخي في بحثه ( وقَفَات مع.. تَوْحيد ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..) موقفا أخر من مواقف الخزي والعار لأئمة دواعش الفكر ومن يلمع صورهم أبن تيمية :

الأمر الرابع: الملك العادل أبو بكر بن أيوب (الأيّوبي): نطَّلع هنا على بعض ما يتعلَّق بالملك العادل، وهو أخو القائد صلاح الدين، وهو الذي أهداه الرازي كتابه أساس التقديس، وقد امتدحه ابن تيمية أيضًا، فلنتابع الموارد التالية لنعرف أكثر ونزداد يقينًا في معرفة حقيقة المقياس والميزان المعتمد في تقييم الحوادث والمواقف والرجال والأشخاص، فبعد الانتهاء مِن الكلام عن صلاح الدين وعمه شيركوه ندخل في الحديث عن الملك العادل، فبعد التوكل على الله تعالى يكون الكلام في موارد:

المورد31: الكامل10/(305): [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ أَرْبَعَ عَشْرَةَ وَسِتِّمِائَة (614هـ)]: [ذِكْرُ حَصْرِ الْفِرِنْجِ دِمْيَاطَ إِلَى أَنْ مَلَكُوهَا]: قال: 1..2..

18- فَلَمَّا عَبَرَ الْفِرِنْجُ إِلَى أَرْضِ دِمْيَاطَ اجْتَمَعَتِ الْعَرَبُ عَلَى اخْتِلَافِ قَبَائِلِهَا، وَنَهَبُوا الْبِلَادَ الْمُجَاوِرَةَ لِدِمْيَاطَ، وَقَطَعُوا الطَّرِيقَ، وَأَفْسَدُوا، وَبَالَغُوا فِي الْإِفْسَادِ، فَكَانُوا أَشَدَّ عَلَى الْمُسْلِمِينَ مِنَ الْفِرِنْجِ،

هنا يعلق المحقق الصرخي :

[[أقول: إنّا لله وإنّا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظيم، أ..ب- المتصارعون المماليك الأيوبيّون السلاطين وهروبهم مِن مواجهة الفرنج أين والسلطان الفاطمي الذي سلّم سلطانه ومملكته الفاطميّة ومصيره وعياله وأصحابه ومذهبه الإسماعيلي سلّمها كلّها على طبق مِن ذهب للمماليك الزَنكيين والأيوبيِّين كي لا يدخل الفرنج بلاد الإسلام؟!!

جـ- فالكلام هنا للمقارنة فقط ولمحاكاة عقول العقلاء المنصفين، وليس لتمجيد السلطان الفاطمي، فهو سيء كباقي السلاطين المتسلِّطين، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون!!!..ح..]]..20..}}...

مقتبس من المحاضرة {32} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_ابن_تيمية_الجسمي_الأسطوري"#بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي #للمرجع_الأستاذ_المهندس

9 رجب الأصب 1438 هـ 7_4_2017م

https://e.top4top.net/p_587e7r1q1.jpg

نحن مع النقل المنصف للأحداث ومع القراءة الموضوعية والتحليل المنطقي الذي ظهر في بحوث المحقق العراقي السيد الحسني الصرخي والذي أنتهجه في بحثه العقائدي التاريخي ( وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) والذي وضع فيه النقاط على الحروف وكشف الكثير من المواقف الغامضة التي حاول بعض أصحاب الأقلام المأجورة أخفائها وخصوصا في تاريخ من يسمون أنفسهم أئمة المؤمنين وخلفاء المسلمين .

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة