كما تكونوا يولى عليكم

الى متى سوف نبقى نلوم حكامنا ونحن نعلم ان جل المشاكل من عمل ايدينا , السنا نحن الشعوب سبب مشاكلنا الم يقل الرسول صلى الله عليه وسلم ( كما تكونوا يولى عليكم )

مصر :

الم يقم الشعب المصري بانتخاب د.مرسي بنسبة 51% و49% كانت لصالح نظام المخلوع ( احمد شفيق ) للاسف 49% لم يعطوا فرصة لأول رئيس منتخب دمقراطيا في تاريخ مصر وقرروا ان يخرجوا عليه بدعم من بعض الدول " الشقيقة " عن طريق انقلاب الجيش وللأسف كان هناك دعم شعبي له ظننا منهم انه المهدي المنتظر لحل مشاكل مصر بسرعة ولم يعلموا ان الثورة الفرنسية اخذت قرابت 70 عام حتى اصبحت فرنسا من الدول المتقدمة .

الاردن: 

اليست عنصرية من اصل اردني او فلسطيني المتغلغلة في الشعب هي سبب افراز مجلس نواب عاجز عن خدمة الوطن والمواطن وجل همه زيادة رواتب النواب و تقاعدهم مدى الحياة .

سورية :

حقيقة لا اعلم سبب حزن السوريين الكبير على حوادث فردية وقعت في تركيا , الاردن ولبنان رغم انهم يتقاتلون فيما بينهم منذ خمس سنوات وعدد الضحايا يقارب المليون وان السبب الرئيس لتأخر انتصار الثورة هي تبعيت  الافراد المتقاتلة " للخارج "

مع العلم ان القليل من يضع مصلحة سورية اولا .

المغرب العربي :

اكبر مشاكل المغرب العربي هي ان الحكومتين الجزائرية والمغربية ليس على استعداد لتقديم تنازلات لرأب الصدع بينهما , ومع طول امد انتقلت المشاكل بين الشعبين الشقيقين رغم انه اكبر خاسر من معارك الحكام هي الشعوب.

العراق :

للأسف قام اغلبية الشعب العراقي " سنة وشيعة " باعادة انتاخب المالكي عدة مرات رغم انه كان فاسد وباع العراق لداعش وايران عدا عن سرقة مليارت الدولارات كانت كافية لجعل العراق في مصافي الدول .

الخليج العربي :

كنا نتأمل خيرا بوحدة دول مجلس التعاون الخليجي من توحيد عملة وفتح حدودها فيما بينها لكن للأسف" تجري الرياح بما لا تشتهي السفن " لقد تم اشعال الفتنة بين الشعوب بغض النظر عن مسببها وركبت الشعوب الموجة واصبحت توجه الشتائم فيما بينها رغم انهم في النهاية ابناء عم وعشائر واحدة وحتى اذا كتب للمشكلة الحل فلن تعود الشعوب كما كانت , لنا في الشعب الكويتي والعراقي خير مثال .


وأخيرا لابد من اصلاح انفسنا قبل البدء بالدعاء لصلاح حكامنا .

 

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة