كن غنيا

    
Image title                   عش غنيا، أو مت و أنت تحاول !

الكل يعلم كم هي حلوة حياة الرغد و الترف، رغم أن 80% بالمائة لم يجربوها، لكن دعونا نصدقهم، و لنكن واقعيين، فهذه الحياة رائعة حقا، و تتجاوز كل الأوصاف. أحلى و ألذ الطعام، أغلى و أبهى الملابس، سهرات بحضور أجمل النساء اللواتي يحاولن أن يكن في قمة الإثارة، لكي يجلبن عيونك الباهضة...إضافة إلى المزيد و المزيد من النعم اللا متناهية.

لا بد أنك تحسد هؤلاء الملوك و الأمراء، و الأثرياء على ما يحظون به من لهو و متعة ليس لهما مثيل. لكن اعلم أن هذا في مخيلتك فقط أيها الفقير، السعادة أنت من يمتلكها بحذافيرها، نعم أنت لا تدع حبك للعملات يشوش صورتها، فكوخ مليء بالسعادة خير من قصر تملأه التعاسة. و اعلم جيدا أن أولائك الذين تراهم سعداء لكثرة أموالهم، و مجوهراتهم و قصورهم؛ جربوا كل الملذات و لم يعد يحلوا لهم شيء، و نسوا معنى الحياة، و لم تجد السعادة قلما لترسم ابتسامتها على وجوههم العبيسة.

إبتسم يا صاحبي، و تذكر دائما مقولة "بوب مارلي": [ لا تقلق، كن سعيدا...].

بانتهائك من قراءة هاته المقالة المتواضعة و فهمها، لا بد أنك ستكون قد عرفت طريق الثراء، وهي ليست ببعيدة يا صديقي.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة