كيفية الوقاية من حساسية الأنف

مع تغير الفصول من الصيف للخريف، تنتشر حالات الحساسية بسبب انتشار حبوب اللقاح وخاصةً حساسية الأنف وأهم أعراضها الرشح أو الزكام مع العطس المتكرر وانسداد الأنف، وهي جميعها أعراض تفقد الشخص لحاسة التذوق كما أنها توقف حياة الشخص بشكل أساسي حيث تمنعه من التنفس بشكل طبيعي.

ويشكو معظم سكان العالم من حساسية الأنف، بخاصةً المناطق الريفية أو القريبة من الزراعات وكذلك المدن الساحلية بسبب الرطوبة الزائدة في الجو، وهي سبب من أسباب تهيج الأنف.

أسباب تهيج حساسية الأنف:

1- الفطريات: والتي تزداد وتتكاثر في الأجواء الرطبة ومنها البق وهو أحد حشرات الفراش الذي يتكاثر في درجة حرارة أقل من 25درجة موية ورطوبة 80%، والآن هو توقيت انتشاره.

2- بعض الطيور مثل الدجاج، القطط، الكلاب، الأغنام، والخيول.

3- أدوية محددة مثل الأسبرين والذي يتواجد في الواد المعلبة.

4- الحشرات: ومنها الصراصير حيث تعمل علي تهيج الأغشية المخاطية وهي لا ترتبط بموسم واحد.
ما هي حساسية الأنف:
هي رد فعل تجاه وجود عدد من مسببات التهيج والحساسية، فبعد وصولها إلي الأغشية المخاطية الخاصة بالأنف، تبدأ التفاعلات داخله، وتنشط عمل الأجسام المضادة في تلك الأغشية بكميات كبيرة مما يسبب الاحتكاك المستمر داخل الأنف.

وبتعرض الشخص المصاب لسبب ثاني من المهيجات أو نفس السبب الأول لمرة ثانية، يتم إنتاج أجسام مضادة بشكل أكبر والتي تتفاعل وتقاوم، وتتحطم وينتج عنها مادة الهيستامين وهي التي تسبب الحساسية.

يتم تشخيص الحساسية وتحديد المهيج بإجراء عدة اختبارات للحساسية، منها ما هو عن طريق الجلد، ومنها ما هو عن طريق أخذ عينة من دم المريض لتقدير نسبة وجود الأجسام المضادة.

الوقاية من حساسية الأنف:

في البداية يجب الابتعاد عن أسباب التهيج، منها الابتعاد عن الحيوانات والحشرات مسببة الحساسية وبخاصةً في أوقات تغير الفصول، استخدام البلاط والسيراميك بدلاً من الأكلمة والمفروشات ذات الوبر، تنظيف الأسرة باستمرار لمنع تكون بق الفراش، ومنع تناول الأدوية التي تسبب حساسية منها الاسبرين، وعدم التعرض للغبار، إلي جانب تنظيف مكيفات الهواء بشكل دوري.

هناك طريقة مضمونة للوقاية من حساسية الأنف من خلال تعقيمها وتنظيفها باستخدام محلول ملحي لمنع التفاعلات والتخلص من المهيجات، إلي جانب استخدام بخاخ الوقاية وهو يباع في الصيدليات باسم «صوديوم كروموجلايكيت» وينتشر قبل مواسم الحساسية.

ويمكن للحالات المرضية الحقيقية، استخدام أدوية تحتوي علي الكورتيزون ولكن لابد من استشارة الطبيب قبل تناولها، كما أنها لا تؤخذ لمرضي ارتفاع ضغط الدم، أو السكر.
علاج حساسية الأنف:

يعتمد علاج الحساسية بعد تحولها إلي مرض واقعي يأتي للشخص في غير مواعيد الحساسية الموسمية، علي العمليات الجراحية وتنقسم درجاتها بحسب درجة المرض، من الكي أو الاستصال الجزئي، إلي قطع العصب لمنع التفاعلات من الأساس.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة