كيف تتجنبين ألم المعدة في عيد الفطر بعد الصيام؟

كثيراً ما يُصاب الصائم بتوعّك معدي ومعوي في أول نهار العيد بعد مضيّ شهر رمضان؛ ذلك أن المعدة قد اعتادت نمطاً غذائياً معيناً طوال شهر رمضان.

ثمة طرق عدة للتحايل على الأمر والتمتع بصحة معدية ومعوية جيدة في أول نهار بعد الصيام. إليكِ بعض هذه الطرق:

1 - ابدأي نهاركِ بتناول المشروبات الدافئة، ليس القهوة، بل اليانسون والزهورات؛ لحماية المعدة وتهدئتها قبل البدء بتناول الطعام.

2 - تجنبي تناول اللحوم والدهنيات في إفطار يوم العيد. تجنبي البيض المقلي وأي طعام مشوّح بالسمن أو الزبدة أو الزيت. لا تضعفي أمام عادة تناول اللحوم صباحاً.

3 - تناولي الألبان والأجبان الباردة في إفطار صباح العيد، واجعليه خفيفاً بقدر المستطاع.

4 - عند الغداء، اختاري طبقاً لطيفاً على المعدة أيضاً، وحاولي أن تجعلي لبن الزبادي من ضمنه.

5 - تجنبي أي أطعمة تسبّب الانتفاخات والغازات.

6 - لا تزيدي عدد فناجين القهوة التي تتناولين عن ثلاثة صغيرة.

7 - اجعلي تناول المعمول أو الغريّبة بعد الغداء وليس قبله، وبما لا يتجاوز حبتين فقط؛ حتى لا تصابي بالتوعّك؛ لاحتواء الطرفين على السمن

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة