كيف تصبح غنيااا في يوم

  • الكاتب هاله
  • تاريخ اﻹضافة 2017-07-17
  • مشاهدة 18

خطوات تحقيق الغنى توجدُ مجموعةٌ من الخطوات التي يجبُ تطبيقها من أجل تحقيق الغنى، وهي:[٥] عدم الخوف أثناء التّعامل مع المال: أيّ عند الرّغبة في تحويل مبلغٍ ماليّ بسيط إلى مبلغٍ كبير يُؤدّي في النّهايةِ إلى تحقيق الغنى، يجبُ التّعاملُ مع هذا الخيار بجديّةٍ تامّةٍ من خلال تغيير النّظرة نحو ذلك المبلغ الماليّ البسيط من شيءٍ أساسيّ إلى شيءٍ ثانويّ من المُمكن الاستغناء عنه لبعضِ الوقت. طلب المُساعدة من الخبراء: هي الطّريقةُ التي تُساعدُ الشّخص في الحصولِ على مجموعةٍ من الأفكار، والتي تُساهمُ في مساعدتِهِ على إيجادِ الوسيلة التي تُناسبه في تطوير المال الذي يمتلكه، من خلال تعرُّفه على قصص نجاح أولئك الخُبراء في تنمية أموالهم، أو أموال الأشخاص الذين قدّموا لهم المساعدة في هذا المجال. التوقّف عن التّفكير في الحلول الجاهزة: أيّ الحرصُ على الابتعادِ عن التّفكير المُباشر بتحويل 1000 دولار إلى مليون دولار عن طريق الاستعانة بوسيلةٍ جاهزة قد لا تُحقّق النّجاح المطلوب، أو لا تتمكّنُ من الوصول إلى الهدفِ الذي يسعى له الفرد؛ بل يجبُ البحثُ عن طريقةٍ تُساهمُ في تحقيقِ أرباحٍ من الألف دولار كخطوةٍ أولى نحو المليون دولار. فعل شيء واحد أفضل من عدّة أشياء: أي الالتزام بنوعٍ مُعيّنٍ من الاستثمارات المُتاحة يُعتبرُ أفضل من القيام بالعديد منها، والتي قد تحتاجُ إلى الكثيرِ من المال والخبرة في إدارتها، وتُؤدّي إلى إنفاقِ كافّة المبلغ الماليّ، وعدم القدرة على تحقيق النّجاح في الزّيادة منه. المُتابعة المُستمرّة لعمليّة استثمار المبلغ المالي: أيّ تخصيصُ جزءٍ مِنَ الوقت يوميّاً من أجل التأكّد من أنّ الاستثمارَ الماليّ الذي تمَّ اختيارهُ مُسبقاً تمكّنَ من القيام بتحقيقِ أرباحٍ مُناسبة، وأدّى إلى زيادةِ جُزءٍ من المبلغ المُخصّص للاستثمار. الثّقة في إمكانيّة الوصول إلى الغنى: هي الخطوة الأخيرة من خطوات الوصول إلى الغنى؛ فعندما يكونُ المُستثمرُ واثقاً من نفسه ومن قدرته على تحقيق النّجاح في استثمارِهِ للمبلغ الماليّ الذي بحوزته، عندها يتمكّنُ مِنَ الوصول إلى هدفِهِ في تحقيقِ الغِنَى. وسائل تحقيق الغنى بعد إدراكِ الخطوات المُناسبة لتحقيقِ الغِنَى؛ يجبُ اختيارُ وسيلةٍ تساعدُ في تحقيقِ ذلك، والآتيّ مجموعةٌ مِنَ الوسائلُ المُقترحة:[٦] العمل عبر شبكة الإنترنت: هو من طُرق الاستثمار السّهلة، ولكن يجبُ التّعاملُ معها بحذرٍ شديد؛ إذ من المُمكن أن تُحوّلَ المُستثمر من غنيّ إلى فقير في لحظةٍ واحدة، فالعملُ عبر الإنترنت لا يتطّلبُ مجهوداً كبيراً، ولكنّه بحاجةٍ إلى حذرٍ مِنَ المُخترقين والمُحتالين. ومِنَ الأمثلة حول استخدام الإنترنت في تحقيقِ الغنى إنشاءُ موقعٍ إلكترونيّ يُقَدِمُ مجموعةً مِنَ الخدمات و/أو البضائع، والتي يتمُّ التّسويق لها للزّبائن المُحتملين عبر الإعلانات الإلكترونيّة في شبكةِ الإنترنت، وتُساهمُ هذه الطّريقة في الحصولِ على أرباحٍ في حال توفيرِ إدارةٍ مُناسبة لها. تأسيس مكتب للصّفقات التجاريّة: هو من الوسائل المُفيدة في الوصول إلى الغنى والتي تتطلّبُ وجود مكتبٍ لإدارةِ الصّفقات التجاريّة بين مجموعةٍ من الأطراف مقابل الحصولِ على مبلغٍ ماليّ قبل وبعد إتمامِ الصّفقات التجاريّة، ويُساهمُ ذلك في تحقيقِ العديد من الأرباح الماليّة، والتي تعتبرُ أداةً من أدوات صناعة الثّروة. التّعامل مع سوق الأسهم: هو من الوسائل الاستثماريّة النّاجحة التي تُساهمُ في تطوير المبلغ المالي والوصول إلى الغنى في وقتٍ قياسيّ، طالما يقوم المُستثمر في شراء الأسهم، ومن ثم بيعها بطريقةٍ تضمنُ له تحقيق النّجاح المطلوب، كما يجبُ الحرص على اختيار مصدر الأسهم التي سيتمُّ التّعامل معها؛ أيّ أن يتمَّ شراء الأسهم التي تطرحها الشّركات والمُؤسّسات الموثوقة، والتي تشهدُ ارتفاعاً في تصنيفها الاقتصاديّ، وقيمتها الماليّة بشكلٍ مُستمرّ. العمل في التّجارة الحُرة: هو من طُرقِ تحقيق الغنى التي تعتمدُ على عاملين، وهما: توفير المبلغ الماليّ، والاستراتيجيّة التي ستتبعُ لاستثماره، ويقصدُ في التّجارةِ الحُرّة هنا أيُّ عملٍ تجاريّ يُساهمُ في توفير الأرباح دون الحاجة لوجودِ مكانٍ ثابتٍ لذلك، مثل التّجارة في السّيارات، أو العقارات، أو الأجهزة الإلكترونيّة، وغيرها من الأشياء الأُخرى، ومن الأمثلة على ذلك شراء سيارةٍ بمبلغٍ مُعيّن ومن ثم بيعها بقيمةٍ أعلى من تكلفة شرائها، وهكذا يتمُّ تحقيق ربح ماليّ يُساعدُ على شراء سيّارتين حتّى يصبح الشّخص غنيّاً بسهولةٍ مع مرور الوقت.

 

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة