كيف نتجنب مخاوف الأطفال ؟!

Image title

Image title

 Image title

 بقلم : د.مي خفاجة ....

ان مصدر الخوف لدي الأطفال تأتي من الكبار أو الوالدين ، وذلك بسبب تخويف الأطفال منذ الصغر ، فمثلا عندما يبكي الطفل كثيرا لرغبته فتقول له الأم هتسكت ولا أتي بالحقنة من الثلاجة وتأخذها فيتربي الطفل علي الخوف والفوبيا من الذهاب للطبيب أو أخذ الأدوية وتكبر المشكلة إلي أن تتحول لاضطراب سلوكي يحتاج لتعديل سلوك ، لذا سوف نتناول مفهوم مشكلة الخوف ، أسباب مشكلة الخوف لدي الأطفال ، المشاكل الناجمة عن مشكلة الخوف عند الأطفال ، الطرق الايجابية لعلاج مشكلة الخوف عند الأطفال .

تعريف مشكلة الخوف عند الأطفال : هي حالة وجدانية يصاحبها انفعال نفسي وبدني وسلوكي تنتاب الطفل عند شعوره بالموقف الذي يهابه ،ويكون مصدر هذا الخطر داخلي من نفس الطفل أو خارجي من البيئة المحيطة بالطفل . أسباب مشكلة الخوف عند الأطفال : تتمثل في (التدليل أو الاهتمام الزائد بالطفل ، السخرية من الطفل الخائف والضحك عليه أمام الآخرين ، عدم فهم الطفل بحقيقة الأشياء التي يخافها أو يسمع عنها ، التقليد الأعمي للطفل لسلوك الأب أو الأم أو الأخوات أو وسائل الاعلام أو العاب الكارتون أو المسلسلات أو الأفلام ، افتقاد الطفل لمشاعر الحب والحنان فيخاف لجذب انتباهم ، شعور الطفل بعدم الأمن والأمان بداخل الأسرة أو المدرسة ، فقدان أحد الوالدين ، انفصال الوالدين ، تخويف الطفل من قبل الكبار (فمثلا اذا روحت هذا المكان سوف يطلع الذئب أو الكلب ليأكلك) ، شعور الطفل بالنقص ، فقدان الثقة بالنفس).

المشاكل الناجمة عن مشكلة الخوف : تتمثل في (الغضب ، العنف البدني ، العنف اللفظي ، الغضب ، تشتت الانتباه ، فرط النشاط ، الخجل الاجتماعي ، العزلة النفسية والاجتماعية) . الطرق الايجابية لعلاج مشكلة الخوف عند الأطفال : تتمثل في (تعريض الطفل للمواقف التي يخاف منها بالتدريج مع وجود الوالدين ، تشجيع الطفل علي التحدث عن أفكاره ورغباته وما يخيفه ، توجيه الطفل لازالة الخوف من المشاكل التي يوجهها ، مناقشة الوالدين للطفل بالموضوع الذي يخيفه ومحاولة تخطيه ، الامتناع عن السخرية مما يخاف منه الطفل ، الابتعاد عن طرق تخويف الطفل المختلفة حتي ولو في القصص المحاكاة ، اشعار الطفل بالأمن النفسي بداخل منزله ، عدم مناقشة مشاكل الوالدين أمام الأبناء ، استخدام أسلوب النمذجة وإعطاء نماذج المتفوقين للأطفال ، احترام مشاعر الطفل وتفكيره من قبل الوالدين ، بث روح المحبة والتعاون بين الأبناء ، عدم التفريق في معاملة الأبناء من قبل الوالدين ، عدم إساءة المعاملة الوالدية للأبناء).

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة