لا يليقُ بالإسلام أن يقترنَ بأسماء أئمة الدواعش وحكوماتهم .

لو أراد الإنسان أن يهدم شي معين لابد ان يحتاج إلى معول كآلة تهدم وكل نوع من انواع البناء يختلف عن الآخرى أن كان البناء مادي أو معنوي وقد يكون أيضا مشمول بناء المؤسسات والأنظمة والدول وغيرها .وقد تشمل أيضا الأصنام التي تعبد من دون الله فهي متعددة الاوجه فمرة تكون الصنمية شخصية متجلية بشخص ومرة تكون متجسدة بشي آخر مثل الحجر والخشب أو أي تجلى آخر وأخطر هو الصنمية الفكرية التي ينقاد بها الأغلب وهي الإيمان بفكرة معينة وتصديقها وجعل منها رسالة وهدف اسمى وكلا يرى بنفسه الطريق الصحيح من وجهه نظرة وما يطرح من أفكار أن كانت صحيحة أو مغلوطة. إذ أن الفكر إذا حجم وحجر وحدد جعل بمثابة الصنمية ومن لا يؤمن بذلك فهو كافر مرتد واجب قتله وسلبة وإنتهاك حقة من باب ان لم تكن معي فأنت عدوي اللدود. ومن هذا المنطلق الصنمي شرع الدواعش الأمويين التيمية بتكفير كل الناس وجميع الطوائف والمذاهب الإسلامية وغير الإسلامية. فلو دققنا لوجدنا أن الدواعش الاوباش يجعلون من أنفسهم آلهه ورسل وأئمة لأنهم يقتلون ويبيحون من لا يتفق مع أفكارهم الشاذة . الدواعش المارقة التيمية يتبعون اوليائهم من السابقين الذين جيروا الإسلام وسيروه وفق آرائهم والمصلحة التي تهدف لها فمن أولياء وأئمة وقادة الدواعش التيمية تحالف مع الإفرنج والصليبيين وقتل المسلمين وأباحة أراضيهم !! لأنهم لا يقبلون الباطل وكلام زور وتدليس والافتراء على الله ورسوله . المرجع الصرخي .. من خلال محاضرته الخامسة والعشرين من بحث وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري.. الأمر الثالث: سنطلع هنا على بعض ما يتعلّق بالملك الناصر السلطان الفاتح صلاح الدين الأيوبي، والكلام في موارد: المورد1..المورد2.. المورد16 : : الكامل9/454: [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سَبْعٍ وَسَبْعِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ(577هـ)]: قال (ابن الأثير): {{[ذِكْرُ وَفَاةِ الْمَلِكِ الصَّالِحِ وَمُلْكِ ابْنِ عَمِّهِ عِزِّ الدِّينِ مَسْعُودٍ مَدِينَةَ حَلَبَ]: فِي هَذِهِ السَّنَةِ، فِي رَجَبَ، تُوُفِّيَ الْمَلِكُ الصَّالِحُ إِسْمَاعِيلُ بْنُ نُورِ الدِّينِ مَحْمُودٍ صَاحِبُ حَلَبَ بِهَا، وَعُمْرُهُ نَحْوُ تِسْعَ عَشْرَةَ سَنَةً: أ..ب.. ز ـ ثم قال: [ذِكْرُ عِدَّةِ حَوَادِثَ]: فِي هَذِهِ السَّنَةِ(577هـ) كَثُرَتِ الْمُنْكَرَاتُ بِبَغْدَادَ فَأَقَامَ حَاجِبُ الْبَابِ جَمَاعَةً لِإِرَاقَةِ الْخُمُورِ، وَأَخْذِ الْمُفِسِدَاتِ}}، [[أقول: {كَثُرَتِ الْمُنْكَرَاتُ بِبَغْدَادَ ومنه ما يَتَعَاطَاهُ الْمُلُوكُ وَالشَّبَابُ مَنْ شُرْبِ خَمْرٍ أَوْ غَيْرِهِ}!!! بكلّ أسف وألم أقول إنّ هذا هو واقع البلاد الإسلاميّة وواقع الخلفاء والسلاطين والأمراء والشباب والمجتمع الإسلامي، فهل يليق بالإسلام أن يقترن بأسماء هؤلاء وحكوماتهم ودولهم؟!! فهل هذه هي السنة النبويّة الشريفة وسنة وحكومة الخلفاء أبي بكر وعُمر؟!! ليس بغريب أن يصل حال الأمة إلى ما وصلتْ إليه، لأنّه جزاء محتوم لأمة رفضتْ وجحدتْ بكلّ إصرار وعناد رفضتْ وجحدتْ بالإمامة الإلهيّة المجعولة بالحكمة والإرادة الإلهيّة واللطف الرباني في خلق وتهذيب وتربية أئمة طَهّرهم الله (تعالى) تطهيرًا، قال (تعالى): {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا} الأحزاب33]].
ومن هنا يتضح للجميع الدور الخطر الذي قاده الفاتح او المستعمر ويلصق اسمه وفعله بالاسلام فهل يقبل المسلمون باقتراف مثل هكذا افعال مدمرة للناس وهل الدين والشريعة الاسلامية والرسول يبيحون الخمر وغيرها من الموبقات ؟؟ اذن يتضح لك من خلال السلوكيات التي يتبعها النفعيون المتسلطون زورا والتصاق افعالهم باسم الدين او باسم المذهب واسم الوطن وكل منهم ومن افعالهم براء .
المحاضرة الثانية والعشرون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"
http://cutt.us/6Tpcn
قناة المركز الاعلامي للمرجع الصرخي الحسني
https://www.youtube.com/user/2alhasany
المحاضرة الثالثة والعشرون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"
http://cutt.us/J9ogW
ابراهيم محمود

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة