لحظات يتيمة على الشّاطئ الجميل .../...

Image title

كلاكسون وراء كلاكسون ،باسترسال، تعوّدت على المنبّه، لا بأس ما دامه يُرضي صديقي العجوز، تلمّست جيبي: يا لتعاستي اا؟ حفنة نقود لا تحفظ على المرء ماء وجهه، الأزمة التي صرت أعاني منها في الآونة الأخيرة، بدأت بي قبل أن تعلن عنها الحكومة الآن، هكذا الحال معي دائمًا، الحمد لله الذي قيّض لي هذين الصديقين، هما أهم ما لديّ، وخير لي من حثالة المتكبّرين، وشرذمة من المتنكّرين ، والبقية الباقية في المحيط المزيّف.
يذكرني هاهنا برواية " الأحمر والأسود " ، كنت قد قرأتها منذ عقود ، أثناء فترة اعتناقي للأدب الفرنسي، أنا جد متأسّف كوني لا أحمل منها سوى العبر و المواقف التي تنبذ البورجوازية المتعجرفة ، والملك الذي راح يندّد بنفاق حاشيته المتصنّعة.
أنا جد متأسّف على الشباب الذي ضيّعته في العبث.
ما أحوجني الآن إلى المطالعة.
أنا جد متأسّف على تفريطي لخيرة الأصحاب.
أشعر بالخجل كلّما تذكرت الطيش الذي كنت فيه. 
لكن الحمد لله على ما تبقّى من نِعم، وعلى الذّاكرة التي لا تزال تحتفظ ببعض العبر، هي بالنسبة لي أهم شيء في الوجود، أهم من المال، أهم من الجاه ، ومن بقية المحيط المتصنّع.

يتبع .../...

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة