للمحقق الصرخي وقفة مع النازحين مُشرفة !!!

للمحقق الصرخي وقفة مع النازحين مُشرفة !!!

مها محمد البياتي 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إنّ النازحين في العراق معذبون في آمالهم، أغراب في حياتهم، خائفون، مهددون، ملاحقون، كل شيء قد توقف في حياتهم ، ولم يبق لهم إلا الدعاء إلى الله ، فقد أجبرتهم ظروف الغدر لأن يتركوا مدنهم وبيوتهم وأماكنهم للهجرة والنزوح خارجها هربًا من واقعهم المرير ومن قلوب لا تعرف الرحمة والإنسانية، هربًا من عصابات داعش التكفيرية ومن معها والتي أجرمت بحق ملايين العائلات، فقتلت ودمرت وفتكت واستباحت الأرض والعرض من دون هوادة وكأنها وحوش كاسرة تريد تحويل الحياة الى موت، والأمل الى شقاء، والفرح الى بؤس، إنها عصابات شيطانيةوهنا نقول أن الكارثة الانسانية التي تعيشها الامة الاسلامية بصورة خاصة والعالم بصورة عامة هي الافكار المنحرفة المكفرة، والتي اتخذت من الدين مبرر مع وجود ائمة الضلالة من اتباع ابن تيمية التي اغوت الناس وغررت بالعباد وكانت بمثابة الداء العضال الذي دفعت ضريبته الامة الاسلامية، شلالات من الدماء، ومن هنا بعد هذه التجربة المريرة صار السبب واضحاً لهذه المصائب هو التكفير، فعلينا اليوم الوقوف وقفة صدق وحزم للقضاء على هذه الافكار، من خلال نشر ثقافة التوعية الفكرية وفضائل واخلاق الاسلام المحمدي اسلام الانسانية والأخاء والمحبة لنحافظ على البلاد والعباد .وكذلك الوقوف بحزم ازاء هذه الافكار من خلال مقارعتها بالفكر المحمدي الاصيل لان الفكر المنحرف لا ينتهي الا بمقارعته بالفكر الاصيل الذي يحمل رايته اليوم السيد الاستاذ المحقق الذي اخذ على عاتقه التصدي لهذا الفكر الهدام بفضحه وكشف تدليسه وتغريره بالناس ..

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة