:لماذا الخنوع امام التكفير والتتار ؟؟

الجيوش اسوار البلدان وقلاعها الحصينة وعند انهيارها يصبح امن البلدان في مهب الريح تلعب فيها ماتشاء ولكن مقاومة الشعب للعدو ولو بفارق العدة والعدد مفخرةويخشىاها العدو ويرهبة الثائر علية وعندما تكون الدولة منهارة قبل جيشها كيف تدافع والحال هذا وحاكمها متخاذل وشعبها العاجز عن القيام ولو مقاومة بسيطة لان الحاكم ووعاظة والتيمية والدواعش قتلوا روح المقاومة والعدو ينظر لها نظرت استصغار .وخير شاهد من التأريخ غزو التتار للبلاد الاسلامية ولم تذكر اي مقاومة والجندي التتري يقتل عدة اشخاص ولايقاومون والتتار يغنمون الهبات والهدايا والتوسع على حساب البلدان ونذكر لكم ماقالة ابن كثير في (الكامل )سَنَةَ سَبْعَ عَشْرَةَ وَسِتِّمِائَةٍ (617هـ)، [ذِكْرُ وَصُولِ التَّتَرِ إِلَى أَذْرَبِيجَانَ]:

أـ لَمَّا هَجَمَ الشِّتَاءُ عَلَى التَّتَرِ فِي هَمَذَانَ، وَبَلَدِ الْجَبَلِ، رَأَوْا بَرْدًا شَدِيدًا، وَثَلْجًا مُتَرَاكِمًا، فَسَارُوا إِلَى أَذْرَبِيجَانَ، فَفَعَلُوا فِي طَرِيقِهِمْ بِالْقُرَى وَالْمُدُنِ الصِّغَارِ مِنَ الْقَتْلِ وَالنَّهْبِ مِثْلَ مَا تَقَدَّمَ مِنْهُمْ، وَخَرَّبُوا وَأَحْرَقُوا، وَوَصَلُوا إِلَى تِبْرِيزَ وَبِهَا صَاحِبُ أَذْرَبِيجَانَ أَوْزَبْكُ بْنُ الْبَهْلَوَانِ، فَلَمْ يَخْرُجْ إِلَيْهِمْ، وَلَا حَدَّثَ نَفْسَهُ بِقِتَالِهِمْ لِاشْتِغَالِهِ بِمَا هُوَ بِصَدَدِهِ مِنْ إِدْمَانِ الشُّرْبِ لَيْلًا وَنَهَارًا لَا يُفِيقُ،

ب-َإِنَّمَا أَرْسَلَ إِلَيْهِمْ وَصَالَحَهُمْ عَلَى مَالٍ، وَثِيَابٍ، وَدَوَابَّ، وَحَمَلَ الْجَمِيعَ إِلَيْهِمْ، فَسَارُوا مِنْ عِنْدِهِ يُرِيدُونَ سَاحِلَ الْبَحْرِ، لِأَنَّهُ يَكُونُ قَلِيلَ الْبَرْدِ، لِيَشْتَوْا عَلَيْهِ وَالْمَرَاعِي بِهِ كَثِيرَةٌ لِأَجْلِ دَوَابِّهِمْ، فَوَصَلُوا إِلَى مُوقَانَ، وَتَطَرَّقُوا فِي طَرِيقِهِمْ إِلَى بِلَادِ الْكَرَجِ، فَجَاءَ إِلَيْهِمْ مِنَ الْكَرَجِ جَمْعٌ كَثِيرٌ مِنَ الْعَسْكَرِ، نَحْوَ عَشَرَةِ آلَافِ مُقَاتِلٍ، فَقَاتَلُوهُمْ، فَانْهَزَمَتِ الْكَرَجُ، وَقُتِلَ أَكْثَرُهُمْ،

جـ- وَأَرْسَلَ الْكَرَجُ إِلَى أَوْزَبْكَ، صَاحِبِ أَذْرَبِيجَانَ، يَطْلُبُونَ مِنْهُ الصُّلْحَ وَالِاتِّفَاقَ مَعَهُمْ عَلَى دَفْعِ التَّتَرِ، فَاصْطَلَحُوا لِيَجْتَمِعُوا إِذَا انْحَسَرَ الشِّتَاءُ، وَكَذَلِكَ أَرْسَلُوا إِلَى الْمَلِكِ الْأَشْرَفِ ابْنِ الْمَلِكِ الْعَادِلِ، صَاحِبِ خِلَاطَ وَدِيَارِ الْجَزِيرَةِ، يَطْلُبُونَ مِنْهُ الْمُوَافَقَةَ عَلَيْهِمْ، وَظَنُّوا جَمِيعُهُمْ أَنَّ التَّتَرَ يَصْبِرُونَ فِي الشِّتَاءِ إِلَى الرَّبِيعِ، فَلَمْ يَفْعَلُوا كَذَلِكَ، بَلْ تَحَرَّكُوا وَسَارُوا نَحْوَ بِلَادِ الْكَرَجِ، وَانْضَافَ إِلَيْهِمْ مَمْلُوكٌ تُرْكِيٌّ مِنْ مَمَالِيكِ أَوْزَبْكَ، اسْمُهُ أَقْوَشُ، وَجَمَعَ أَهْلَ تِلْكَ الْجِبَالِ وَالصَّحْرَاءِ مِنَ التُّرْكُمَانِ وَالْأَكْرَادِ وَغَيْرِهِمْ، فَاجْتَمَعَ، مَعَهُ خَلْقٌ كَثِيرٌ، وَرَاسَلَ التَّتَرَ فِي الِانْضِمَامِ إِلَيْهِمْ، فَأَجَابُوهُ إِلَى ذَلِكَ، وَمَالُوا إِلَيْهِ لِلْجِنْسِيَّةِ،

وعند الاطلاع على تلك الاحداث وجدنا خير من حقق بتلك الاحداث بما يطابق واقح الحال انذا والان انه المحقق الاستاذ في بحثة الذ يحمل عنوان (وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الاسطوري)المحاضرة (46): حيث قال:

[[هنيئًا لابن تيميّة هذا الخليفة الإمام التحفة النادرة!!! [استفهام: هل احتاج التَّتر إلى ابن علقمي في كلِّ بلد دخلوه؟!! كما كانت الحاجة لهم ضرورية لابن علقمي رغّبهم في دخول بغداد وأخبرهم بكلِّ تفاصيل جندها وأهلها واقتصادها وعساكرها، وكتب ذلك على رأس رجل بطريقة الوشْم بعد أنْ حلقَ رأسه وكتب آخر الرسالة قطّعوا الورقة؟!! فهل قَطَّعوا كلَّ رؤوس الرجال الذين أرسلهم أبناء العلاقُم في تلك البلدان؟!! خرافة ما وراءها خرافة!!! عقول فارغة!!! [أقول: هل التّتار مالوا إليه، وهم قد قتلوا إخوانهم التَّتار في حروب طاحنة أو هو مال إليهم؟!! فهنا اشتغلتِ القومية فأين الإسلام؟!! وهل لابن العلقميّ الشيعيّ أو السنّيّ مدخليَّة في تآمر هذا المملوك ضدَّ المسلمين وبلاد الإسلام، أو أنَّ اَقْوَش ابن علقميّ جديد ابن علقميّ مملوكي ابن علقميّ تركي ابن علقمي اَوزَبْكي؟!! وإذا كان ابن العلقميّ المملوك اَقوَش تركيًّا وانضمَّ إليه التُّركمان والأكْراد وغيرهم ثمَّ انضمُّوا جميعًا للتّتار، فأيّ جنسيَّة وقوميَّة تجمع هؤلاء؟!! وهذا التجمّع القوميّ ضدّ مَنْ؟!! أفليس خصومُهم حكام المسلمين مِن الزنكيين التُّرك والأيوبيين الأكراد؟!! وإذا كانت الجنسيَّة والقوميَّة اشتغلتْ هنا، فلماذا لا تشتغل في بغداد الممتلئة بالمماليك التُّرك المسيطرين على كلِّ مقاليد السلطة العليا فضلًا عن غيرها، بينما ابن العلقميّ مواطن عراقي عربي أصيل وله عداء متأصِّل مع المماليك التُّرك، فمنطقيًّا سيكون ابن العلقميّ مع الخليفة العباسي العربي ضدَّ الحلف الهولاكي المملوكي التُّركي الدويداريّ الشرابيّ؟!! خزعبلات منهج ابن تيميّة مردودة عليه وكاشفة لتدليسه!!!]]

في ظل تلك الظروف والاهوال والمصاعب ويرافقة التكفير والتدليس كيف يصبح نفيسية الناس تجاة وطنهم المحتل وعقولهم المكبلة بحديد افتراء التميمية والخونة ؟سؤال نريد الجواب علية ولو طال الزمان ؟؟؟

المحاضرة (46) من بحث ( وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري ) للمحقق الاسلامي المرجع الصرخي

قناة حبيب الرووح :: المحاضرة السادسة والأربعون من بحث ( وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري ) ضمن سلسلة محاضرات…

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة