لماذا نجحد ولاية الحق .بتسليط الكافرين على رقابنا ؟؟

الخلافة هي كلمة مشتقة من المصدر خلف . واتى استخدامها على من يخلف رسول الله صلى علية والة وسلم .وقد نصت عليها الايات القرأنية . وكذلك الاحايث النبوية وهي ولاية الحق .ونحن نعيش هذه الايام ذكرى تنصيب الولاية الالهية الحقة وهي ولاية الامام علي علية السلام وهي ولاية النجاة والخير والفيض الالهي . وقد بلغها الرسول محمد صلى علية والة وسلم في وادي غدير خم وكما ورد وحسب الآية:] يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ۖ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ۚ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (67) سورة المائدة : تُعتبر هذه الآية مِن أبرز الآيات التي يُستدلّ بها على خلافة و إمامة الإمام علي بن أبي طالب (ع) من بعد رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، وهي من أهم الآيات التي يستند عليها الشيعة في اثبات أحقّية الإمام علي ( ع ) بالخلافة و الإمامة بعد النّبيّ صلى الله عليه وآله وسلم.

وتعتبر الخلافة الاسلامية وظيفة انسانية تنظر بحقوق الرعية عن طريق اقامة الشريعة السمحاء بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر .ولكن عندما تتحول الى الحصول على المنافع الشخصية وتصبح مسالة الكسب المادي والتسلط على الرقاب بالقوة وفرض افكار منحرفة وبدع والشخص سلعة تشرى وتباع والفوض العارمة والقتل والتهجير وغيرها الكثير وويلات ونكسات ودمار ومما لايعلمة الا الله سبحانة وتعالى ولنا مايؤيد ذلك .قال الباري عز وجل ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) سورة المائده .
حيث جاء في تفسيرها : ينهى تعالى عباده المؤمنين عن موالاة اليهود والنصارى الذين هم أعداء الإسلام وأهله ، قاتلهم الله ، ثم أخبر أن بعضهم أولياء بعض ، ثم تهدد وتوعد من يتعاطى ذلك فقال : ( ومن يتولهم منكم فإنه منهم [ إن الله لا يهدي القوم الظالمين ] ) http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/katheer/sura5-aya51.html
• من الذي يقوم بخلافة الكافر ؟ لكل خلافة تقوم يوجد اتباع يتفانون بخدمتها .ولكن مما يوسف له ان حكومة الكافر يوجد هنالك من يستفاد منها لاشاعة العداء بين الناس والتفرقة بينهم ويعمل جاهدا لخدمة تلك الحكومة .وهم بذلك جحدوا الحق ونصروا الباطل .فقد استحقوا اشد العذاب ولكم مايؤيد ذلك .قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54)سورة المائدة .
وقد جاء في تفسيرها ]: وكان هذا الوعيد من الله لمن سبق في علمه أنه سيرتدُّ بعد وفاةِ نبيّه محمد صلى الله عليه وسلم. وكذلك وعدُه من وعدَ من المؤمنين ما وعدَه في هذه الآية، لمن سبق له في علمه أنه لا يبدّل ولا يغير دينه، ولا يرتدّ. فلما قَبَض الله نبيَّه صلى الله عليه وسلم، ارتدّ أقوام من أهل الوبَرِ، وبعضُ أهل المَدَر، فأبدل الله المؤمنين بخيرٍ منهم كما قال تعالى ذكره، ووفى للمؤمنين بوعده، وأنفذ فيمن ارتدَّ منهم وعيدَه.[ http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/tabary/sura5-aya54.html
وقد سجل الاستاذ المحقق الصرخي التفسير التالي حيث قال :
((أولًا: نهى الله سبحانه وتعالى عن ولاء وولاية الكافرين واعتبر ولايتهم ردة، ولعلمه سبحانه بوقوع الارتداد منهم فقد حذرهم ونهاهم عنه، (نهاهم عن ولاية الكافرين وولاء الكافرين، إذ نهاهم عن هذا الولاء للكافرين، لغير أولياء الله) وبين لهم أن الله تعالى سيبدلهم بقوم خير منهم يحبهم ويحبونه.. ثانيًا: الخطاب في الآية موجه للمؤمنين والتحذير لهم من الارتداد المتوقع منهم، وظاهر الكلام يدل على أن الخطاب شامل للصحابة مورد الخطاب، كما أنه يشمل باقي المؤمنين في باقي الأزمان إلى يومنا الحاضر، وإلى اليوم الموعود ودولة العدل الموعودة.)) https://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=461575 انتهى كلام الاستاذ المحقق .
الخلافة الاسلامية الحقة وهي ولاية التي بلغ بها رسول الله صلى علية والة وسلم الامة الاسلامية وارشدهم لمافية سعادة الدارين الدنيا والاخرة .فلا نجحدها بجفائنا لها وعنادنا ونولي على رقابنا المتسلطين الكفرة من الخوارج والدواعش والملحدين ومن جحدها كافر ولة جهم وبئس المصير وهو شقي الاولين والاخرين كما استحق ذلك ابن املجم المرادي علية لعنة الله والملائكةوالناس اجمعين .ونترل النعمة الله كمن يقبل بالادنى على ما هو افضل .كحالنا الان والامة الاسلامية اصابها الكلل والملل والقتل والتدمير وذلك لانها تركت الحق وعبدت الباطل .

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة