ماركات لا تتخلى عنها الملكة إليزابيث في حياتها اليومية!

لى جانب مهام الملكة إليزابيث الثانية، فإن حياتها المنزلية تبدو سريالية تماماً. يوجد هناك شخص ما يعزف لها على القربة أمام نافذتها كل صباح، ولديها موظف من طاقم الخدم يُلبسها حذاءها، كما أنها من نواحي أخرى تسافر بالقطار وتذهب إلى حديقة الحيوان، حتى أن نظامها الغذائي طبيعي جداً كذلك.

لكن قد يتساءل البعض من أين تحصّل الملكة كل ملابسها ومستلزماتها اليومية؟ ليس من المرجح أن تراها تقوم بالتبضع بنفسها لكن هناك عدة أماكن مفضلة بالنسبة لها تشتري منها احتياجاتها.

ماركات لا تتخلى عنها الملكة إليزابيث في حياتها اليومية!

 مظلات فولتون

ماركات لا تتخلى عنها الملكة إليزابيث

أينما تذهب الملكة فهي مستعدة دائماً لمفاجآت الطقس، كثيراً ما تشاهد الملكة مع مظلة فولتون الشفافة مما يسمح للجميع برؤيتها بينما تبقى حصينة من البلل. وفقاً لموقع فولتون “هذا لا يسمح لها فقط بأن تبقى مرئية فإن هذه المظلات صُنعت خصيصاً لها لكي تناسب زيها ومظهرها”

الأحذية – أنيلو & ديفيد من كينسينجتون

ماركات لا تتخلى عنها الملكة إليزابيث

الراحة والقوة هما كل ما تبحث عنه الملكة في أحذيتها. دائماً ما تشاهد في حذائها ذي الكعب المميز وارتدت نفس الموديل لأكثر من خمسة عقود. في الأصل كانت تشتريها من الشركة البريطانية راين التي كانت تصنع الأحذية للنجوم من أمثال ليز تايلور. لكن برغم أن الشركة أفلست إلا أن الملكة مدفوعة باهتمامها الشديد تعقبت موظفاً في الشركة يدعى ديفيد هيات الذي كان يعمل لدى صانع أحذية آخر هو أنيلو& ديفيد.

وفقاً لصحيفة الديلي ميل قال ديفيد هيات “نزود الملكة بزوج أو اثنين سنوياً ونقوم بتجديد سطح الحذاء أو كعبه أحياناً. الملكة لا تحب تبذير المال”.

القبعات – ريتشل تريفور مورغان

ماركات لا تتخلى عنها الملكة إليزابيث

صانع قبعات الملكة هو متجر ريتشل تريفور مورغان الذي يقع في شارع جيمس بمركز لندن، وقد حصل على الضمان الملكي في 2014.

المعاطف – Barbour

ملابس الملكة إليزابيث

عندما تقوم الملكة بأعمال رسمية يقوم 12 خادماً بإلباسها معطفاً وقبعة متناسبين تماماً بطريقة لا تشوبها شائبة. لكن حين تتمشى قليلاً حول أرض القلعة يمكنك أن تراها وهي ترتدي معطف Barbour. أشار تقرير للديلي ميل أنها ارتدت نفس المعطف لأكثر من 25 عاماً. عندما عرض عليها معطف جديد بقيمة 300 جنيه إسترليني احتفاءً بيوبيلها الماسي قالت أنها تريد معطفها القديم معاداً تلميعه ومرتباً.

واق المطر – بيربري

ملابس الملكة إليزابيث

نادراً ما تخرج جلالة الملكة من منزلها الملكي دون عازلBurberry عندما تمطر. حصلت الشركة على ترخيص ملكي منذ 1919 عندما عينها الملك جورج الخامس كترزي الملك ثم منحتها الملكة إليزابيث الثانية الترخيص الملكي كصانع للواقيات من المطر في عام 1955.

البضائع المنزلية- جون لويس

ملابس الملكة إليزابيث

وفقاً لمجلة كامباين. فإن متجر جون لويس في شارع أكسفورد بلندن حصل على ترخصيه الملكي في 2008 كمزود للبضائع المنزلية. المتجر في ريدنج أيضاً لديه رخصة ملكية كمزود للبضائع المنزلية الفاخرة. وفقاً لإكسبريس فإن دوق كامبريدج شوهد كثيراً في فرع بيتر جونز في تشيلسي.

الجوارب- كورجي هوزيري المحدودة

ملابس الملكة إليزابيث

الأدوات المكتبية- فرانك سيمزسون المحدودة

ملابس الملكة إليزابيث

شركة فرانك سيمزسون المحدودة والمعروفة أيضاً بسيمزسون تختص بصناعة الأدوات المكتبية الفاخرة والمنتجات الجلدية والمذكرات. هي واحدة من ثماني شركات في العالم تحظى بأربعة تصريحات ملكية في الوقت نفسه. واحد من الملكة نفسها وثانٍ من الأمير تشارلز وثالث من دوق أدنبرة والأخير من أم الملكة وهو امتياز حظيت به الشركة حتى 2007.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة