ما طبيعة العقوبات الأمريكية الجديدة على روسيا وما مضاعفاتها؟

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2017-08-03
  • مشاهدة 2

ينص القانون الذي وقعه دونالد ترامب على الرغم من تحفظاته الشديدة، على فرض عقوبات اقتصادية جديدة على روسيا ويمنع الرئيس الأمريكي خصوصا من العودة عن الاجراءات الأقدم من دون استشارة الكونغرس.

هامش محدود للمناورة

الإجراء الذي أثار الاعتراض الأكبر من قبل البيت الأبيض الذي تقلص هامش المناورة لديه وندّد بتعد لا مبرّر له من قبل أعضاء الكونغرس على صلاحيات السلطة التنفيذية.

وباتت المراسيم التي أصدرها الرئيس السابق باراك أوباما وتفرض عقوبات على أشخاص وكيانات مرتبطة بالتجسس المعلوماتي والتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية في 2016 مثبتة في القانون الجديد. وسيتعين على ترامب في حال اراد الغائها لتحسين العلاقات مع الكرملين مثلا، أن يشاور الكونغرس.

بين هذه الاجراءات مرسوم رئاسي صدر في كانون الأول/ديسمبر الماضي يستهدف وكالات الاستخبارات الروسية المتهمة بالتدخل في الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها ترامب.

اجراءات جديدة

يطالب القانون السلطة التنفيذية باتخاذ عقوبات جديدة ضد روس أعلنت الإدارة الأمريكية أنهم متورطون في هجمات إلكترونية ونشاطات تخريبية في أوروبا وأعمال فساد وانتهاكات لحقوق الإنسان وأيضا تسليم أسلحة إلى سوريا. كما يشمل القانون الجديد الاستثمارات في القطاع النفطي.

ويفترض أن تدرس وزارة الخارجية الأمريكية اجراءات لمساعدة أوكرانيا في العثور على مصادر جديدة للطاقة للحد من اعتمادها على الغاز الروسي.

في غالبية الحالات، يظلّ المجال مفتوحا أمام السلطة التنفيذية لتحديد الجهات الروسية المستهدفة ولا شيء يسمح بالتكهن كيف سيستخدمها ترامب.

لكن القانون يطلب من الإدارة الأمريكية تقريرا في غضون 180 يوما يحدد "شخصيات سياسية ومسؤولين" روس مقرّبين من النظام. ويمكن استخدام مثل هذه اللائحة أساسا لعقوبات مستقبلية.

كما يطالب الكونغرس بإعداد تقرير آخر لـ"تحديد" و"وقف التدفق المالي غير المشروع المرتبط بروسيا"، إذا كان له "انعكاسات على النظام المالي في الولايات المتحدة" أو "حلفائها الرئيسيين".

مخاوف أوروبية

أثار أحد الاجراءات قلق الأوروبيين لأن من شأنه افساح المجال أمام فرض عقوبات على مجموعات أوروبية شريكة في مشروع أنابيب الغاز "نورد ستريم 2" الذي يفترض أن يسرع نقل الغاز الروسي إلى ألمانيا اعتبارا من 2019. وحاول البيت الأبيض طمأنة الأوروبيين من خلال عرض "صياغة جديدة" من شأنها أخذ مخاوفهم في الاعتبار.

مواجهة الحملة الدعائية

يتهم القانون الأمريكي موسكو بالتدخل في الحياة السياسية الأوروبية وفي جمهوريات سوفياتية سابقة إذ يرى أنها "تنشر الريبة في المؤسسات والجهات الفاعلة الديموقراطية وتدعو إلى معاداة الأجانب والمواقف الاستبدادية"، و"تقوض الوحدة الأوروبية".

ويدعو القانون الإدارة الأمريكية الى إنفاق 250 مليون دولار في موازنة 2018-2019 لمواجهة الحملة الدعائية الروسية في المنطقة

إيران وكوريا الشمالية

يطلب القانون أخيرا من ترامب تشديد العقوبات على البرنامج البالستي لطهران وتوسيع نطاق العقوبات على الحرس الثوري الإيراني.

ويطالب أيضا بتشديد العقوبات على كوريا الشمالية خصوصا عبر وضع قواعد جديدة لمنع مصارف أجنبية من فتح حسابات أمريكية لمساعدة كيانات كورية شمالية.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة