وداعاً فهيم أفندي.. الفنان فاروق الرشيدي

  • الكاتب islam muhmmed
  • تاريخ اﻹضافة 2017-02-13
  • مشاهدة 12

عبر عدد كبير من الفنانين، وأساتذة المعهد العالي للسينما عن حزنهم الشديد على فقدان الفنان الكبير “فاروق الرشيدي”، مساء أمس السبت، والذي قدم حوالي 51 عملاً فنيا، اشتهر خلالها بأدوار القاضي، والوزير، ومعلم الموسيقى، وكذلك دور “فهيم أفندي” -أشهر أدواره - الذي قام به أمام الفنان الكبير نور الشريف في مسلسل “لن أعيش في جلباب أبي” والذي حقق نجاحاً كبيراً وعلق بأذهان المشاهدين.

البداية
ولد الفنان فاروق الرشيدي يوم 20 يناير عام 1942.. تخرج من المعهد العالي للسينما، ثم حصل على منحة دراسية في الأتحاد السوفيتى حصل من خلالها على الدكتوراة في اﻹخراج.

بدأ مشواره الفني من خلال تقديم مسلسلات في اﻹذاعة، قبل أن ينتقل للعمل بالسينما والتلفزيون، من هذه الاعمال “وغربت الشمس”، و”رنين الصمت”.

أما عن بدايته في المشاركة في الأعمال الدرامية التليفزيونية فكان ذلك في فترة الثمانينيات؛ حيث قدم شخصية “ابراهيم شوكت” بمسلسل “قصر الشوق” قصة نجيب محفوظ في عام 1988.

وشارك في عام 1995 في مسلسل “الزيني بركات”، وهو من نوعية الأعمال الخاصة بالسيرة الذاتية، وقدم خلاله شخصية “السلطان الغوري”، وكان العمل من إخراج يحيى العلمي، الذي عمل معه في العام التالي “1996” من خلال مشاركته في مسلسل “نصف ربيع الآخر”، وقدم دور القاضي.

أعماله

من أبرز أعماله: “لن أعيش في جلباب أبي”، إنتاج عام 1996، حيث كان الذراع الأيمن لـ (عبد الغفور البرعي) نور الشريف وكان المحاسب لدى جميع أعماله، ومسلسلات: “أم كلثوم” حيث قدم دور معلم الموسيقى (امين المهدي)، “التوأم”، “قصر الشوق”، “نصف ربيع الأخر”، “القضاء في الإسلام” و”الأبطال”، و”نحن لا نزرع الشوك” للكاتب يوسف السباعي، وقدم فيه شخصية (المعلم برعي).

كما قدم الرشيدي دور “الوزير” في المسلسل التاريخي “هارون الرشيد”، الذي قام ببطولته الفنان الراحل نور الشريف الذي عمل معه في عدة أعمال، حيث يعرض المسلسل قصة الخليفة العباسي هارون الرشيد، ويصور أيام الدولة العباسية ومجدها التاريخي.

أما عن آخر أعماله فكان في عام 2013؛ حيث قدم مسلسل “أهل الهوى” للمخرج عمر عبد العزيز.

عمل أيضاَ الفنان الراحل فاروق الرشيدي كمساعد مخرج في فيلم “حادثة شرف” عام 1971، كما قام بإخراج فيلمين وثائقيين هما “نحو الغد”، و”كل عقد ولها حلال”. وأخرج أيضاً فيلماً روائياً طويلاً وهو “الفضيحة” عام 1992 بطولة محمود ياسين، وفاروق الفيشاوي وسهير رمزي.

آخر ظهور

ظهر الفنان فاروق الرشيدي، آخر مرة، يوم 4 فبراير الماضي بعزاء المخرج محمد كامل القليوبي في مسجد الحامدية الشاذلية، والذي حضره نخبة كبيرة من الفنانين.

الوفاة

توفى الرشيدي مساء السبت 11 فبراير، عن عمر يناهز 75 عامًا، وذلك بعد تعرضه لأزمة صحية، كما شيعت جنازته بعد صلاة ظهر، اليوم الأحد، من مسجد السيدة نفيسة

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة