مذبحة الأهلى وإجبار مارادونا على الاعتزال

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2017-08-10
  • مشاهدة 4

حياة كروية حافلة بالإنجازات، ورصيد كبير من حب الجماهير، وبعد مساهمته الكبيرة فى الفوز ببطولة كأس مصر عام 1992، إنهطاهر أبو زيد، أو كما تلقبه الجماهير "مارادونا النيل"، والذى خاض 59 مباراة دولية، من بينها لقاء الفراعنة أمام المغرب فى بطولة أمم أفريقيا، والذى نجح خلاله فى تحطيم العقدة المغربية بتسجيل هدف فى مرمى بادو الزاكى حارس المرمى من ضربة حرة مباشرة عام 1986 .

وفى عام 1992، قررت إدارة النادىالأهلى الاستغناء عن 7 لاعبين دفعة واحدة، فيما عرف بـ"المذبحة الكبرى"، وكانت المفاجأة المدوية أن من بين هذه الأسماء طاهر أبو زيد، صاحب الـ31 عاماً، بالإضافة إلى علاء ميهوب، وربيع ياسين، وعلى الرغم من حصول مارادونا النيل على العديد من العروض، إلا أنه قرر الاعتزال والاتجاه إلى خدمة النادى الأهلي بشكل آخر، حيث ترشح على منصب العضوية، ثم تولى حقيبة وزارة الرياضة وعضوية مجلس النواب حالياً.  

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة