‏مذكرات ابن تيمية............الرد الصائب(الحلقة الخامسة عشر)

‏مذكرات ابن تيمية............الرد الصائب(الحلقة الخامسة عشر)

شغل أبناء تيميّة الشاغل تكفيرٌ وقتلٌ وهتك المسلمين

بقلم: امير الكاتب

إن مدة الأربعين عاماً التي وصل بها التتار المغول إلى نواحي العراق في حملتهم لغزو واحتلال بلدان المسلمين بينما سلاطين التيمية ومشايخ الافتاء التكفيري لايتخذون التدابير اللازمة والتهيئة لحماية بغداد وكأنهم يعتقدون أن المغول إنما يقومون بنزهة طيلة هذه السنوات ولم يكن لسلاطين وأئمة التيمية كأبن الجوزي وغيره سوى تكفير المسلمين وتحريك السلاطين لقتلهم ونهب دورهم ومحلاتهم كما فعلوا بالشافعية والشيعة والحنفية وخصوصاً ما حصل بواقعة الكرخ من جرائم كبيرة برعاية وفتاوى أئمة التكفير التيمي آنذاك من جانبه ورداً على هذا الإجراء

أشار الأستاذ المهندس إلى ذلك في تعليقه على ما قاله ابن الأثير في الكامل ‏(10/ 287)‏ :

وَأَشْرَفَ الْإِسْلَامُ وَجَمِيعُ أَهْلِهِ وَبِلَادِهِ عَلَى خُطَّةِ خَسَفٍ فِي شَرْقِ الْأَرْضِ وَغَرْبِهَا: أَقْبَلَ ‏التَّتَرُ مِنَ الْمَشْرِقِ حَتَّى وَصَلُوا إِلَى نَوَاحِي الْعِرَاقِ وَأَذْرَبِيجَانَ وَأَرَّانَ وَغَيْرِهَا، عَلَى مَا نَذْكُرُهُ ‏إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى; وَأَقْبَلَ الْفِرِنْجُ مِنَ الْمَغْرِبِ فَمَلَكُوا مِثْلَ دِمْيَاطَ فِي الدِّيَارِ الْمِصْرِيَّةِ، مَعَ عَدَمِ ‏الْحُصُونِ الْمَانِعَةِ بِهَا مِنَ الْأَعْدَاءِ، وَأَشْرَفَ سَائِرُ الْبِلَادِ بِمِصْرَ وَالشَّامِ عَلَى أَنْ تُمْلَكَ، وَخَافَهُمُ ‏النَّاسُ كَافَّةً، وَصَارُوا يَتَوَقَّعُونَ الْبَلَاءَ صَبَاحًا وَمَسَاءً}}‏

وتسائل الأستاذ المعلم قائلاً :

‏[[: في سنة(614هـ) المغول وصلوا إلى نواحي العراق، فهل كانوا قد خرجوا للتنَزُّه ‏والترفيه؟! وهل استمرت نُزهَتُهم عشرات السنين بحيث بَقِيَ خليفةُ بغداد ووعّاظ سلطانِه ابن ‏الجوزي وأبناء تيميّة ورفاقُه يعتقدون أنّ المغول لازالوا في نُزْهة حتّى عام (656هـ)، فلا ‏حاجة للتجييش والتهيئة لمواجهة خطرهم ولا حاجة أصلا للخوف والحذر منهم!! بينما صار ‏شغل أبناء تيميّة الشاغل تكفير وقتل وهتك المسلمين من شافعية وأحناف وشيعة، وخاصّة ما ‏حصل من مجازر وانتهاكات كبرى على أهالي بغداد الكرخ؟!]]‏

كان ذلك ضمن عنوان :

أسطورة35 : الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان؟! ‏

الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!‏

الأمر السابع: الطوسي والعلقمي والخليفة وهولاكو والمؤامرة:‏

النقطة الرابعة: هولاكو وجنكزخان والمغول والتتار:‏

المورد7: مع ابن الأثير نتفاعل مع بعض ما نقلَه من الأحداث ومجريات الأمور في ‏بلاد ‏الإسلام المتعلّقة بالتَّتار وغزوهِم بلادَ الإسلام وانتهاك الحرمات وارتكاب المجازر ‏البشرية ‏والإبادات الجماعية، ففي الكامل10/(260- 452): ابن الاثير:

1......‏

‏2ـ ثم قال(10/ 287): {{[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ إِحْدَى عَشْرَةَ وَسِتِّمِائَة(611هـ)]: [ذِكْرُ مُلْكِ خُوَارَزْم ‏شَاهْ عَلَاءِ الدِّينِ كَرْمَانَ وَمَكْرَانَ وَالسِّنْدَ]: وَكَانَ خُوَارَزْم شَاهْ يَصِيفُ بِنَوَاحِي سَمَرْقَنْدَ ; لِأَجَلِ ‏التَّتَرِ أَصْحَابِ كَشْلِي خَانْ، لِئَلَّا يَقْصِدَ بِلَادَهُ، وَكَانَ سَرِيعَ السَّيْرِ، إِذَا قَصَدَ جِهَةً سَبَقَ خَبَرَهُ ‏إِلَيْهَا}}‏

‏3ـ وقال ابن الأثير(10/ 307): {{[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ أَرْبَعَ عَشْرَةَ وَسِتِّمِائَة(614هـ)]: [ذِكْرُ مُلْكِ ‏الْمُسْلِمِينَ دِمْيَاطَ مِنَ الْفِرِنْجِ]:‏‎

أـ لَمَّا مَلَكَ الْفِرِنْجُ دِمْيَاطَ أَقَامُوا بِهَا، ‏

ب ـ وَعَادَ الْمَلِكُ الْمُعَظَّمُ صَاحِبُ دِمَشْقَ إِلَى الشَّامِ فَخَرَّبَ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ، وَإِنَّمَا فَعَلَ ذَلِكَ لِأَنَّ ‏النَّاسَ كَافَّةً خَافُوا الْفِرِنْجَ، (( لاحظ: توجد بعض الأحداث تتكرر عندنا لكن ننتبه لأننا هنا ‏نتحدث عن مورد تاريخي يختلف عن المورد التاريخي السابق، هنا نتحدث عن مصدر ‏تاريخي يختلف عن مصدر تاريخي آخر))‏

جـ ـ وَأَشْرَفَ الْإِسْلَامُ وَجَمِيعُ أَهْلِهِ وَبِلَادِهِ عَلَى خُطَّةِ خَسَفٍ فِي شَرْقِ الْأَرْضِ وَغَرْبِهَا: أَقْبَلَ ‏التَّتَرُ مِنَ الْمَشْرِقِ حَتَّى وَصَلُوا إِلَى نَوَاحِي الْعِرَاقِ وَأَذْرَبِيجَانَ وَأَرَّانَ وَغَيْرِهَا، عَلَى مَا نَذْكُرُهُ ‏إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى; وَأَقْبَلَ الْفِرِنْجُ مِنَ الْمَغْرِبِ فَمَلَكُوا مِثْلَ دِمْيَاطَ فِي الدِّيَارِ الْمِصْرِيَّةِ، مَعَ عَدَمِ ‏الْحُصُونِ الْمَانِعَةِ بِهَا مِنَ الْأَعْدَاءِ، وَأَشْرَفَ سَائِرُ الْبِلَادِ بِمِصْرَ وَالشَّامِ عَلَى أَنْ تُمْلَكَ، وَخَافَهُمُ ‏النَّاسُ كَافَّةً، وَصَارُوا يَتَوَقَّعُونَ الْبَلَاءَ صَبَاحًا وَمَسَاءً}}‏

جاء ذلك خلال المحاضرة الـ 45 من بحث (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري ) للسيد الأستاذ الصرخي الحسني والتي ألقاها مساء يوم الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ 23 - 5 - 2017م .

http://cutt.us/AvIYU

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة