مذكرات ابن تيمية.... والرد الصائب(الحلقة الرابعة)

مذكرات ابن تيمية.... والرد الصائب(الحلقة الرابعة)

تهديمُ القببور دليل واضح على منهجنا في الإرهاب ........

إن تهديم قبور أهل بيت النبوة (عليهم السلام ) والصحابة الكرام ومقامات وأضرحة الأنبياء شاهدٌ على بربرية وسلفية منهج ابن تيمية في التكفير والإرهاب !!فإنها تمثل طائفيّة وعجائب وغرائب مدلِّسة مارقة الفكر والأخلاق التيمية ! من خلال مواقفهم وسلوكياتهم الأخلاقية المنحرفة اتجاه الأفعال الوحشية والممارسات اللاإنسانيية اتجاه عقائد وطقوس الآخرين وهي سلسلة من جذور متاصلة وممتدة عبر الازمنة وامتدت سيقانها وأنبتت أوراقها وثمار الحقد لتصبح سليلة الإرهاب التكفيري اتجاه البشرية .

حيث قال الأستاذ :

24ـ أكملَ كلامَه،[ذِكْرُ مُلْكِ التَّتَرِ خُرَاسَانَ]:قال:

{{أـ ثُمَّ سَارُوا إِلَى نَيْسَابُورَ فَحَصَرُوهَا خَمْسَةَ أَيَّامٍ، وَبِهَا جَمْعٌ صَالِحٌ مِنَ الْعَسْكَرِ الْإِسْلَامِيِّ، فَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ بِالتَّتَرِ قُوَّةٌ، فَمَلَكُوا الْمَدِينَةَ، وَأَخْرَجُوا أَهْلَهَا إِلَى الصَّحْرَاءِ فَقَتَلُوهُمْ، وَسَبَوْا حَرِيمَهُمْ، وَعَاقَبُوا مَنِ اتَّهَمُوهُ بِالْمَالِ، كَمَا فَعَلُوا بِمُرْوَ، وَأَقَامُوا خَمْسَةَ عَشَرَ يَوْمًا يُخَرِّبُونَ، وَيُفَتِّشُونَ الْمَنَازِلَ عَنِ الْأَمْوَالِ.

ب ـ وَكَانُوا لَمَّا قَتَلُوا أَهْلَ مَرْوَ قِيلَ لَهُمْ: إِنَّ قَتْلَاهُمْ سَلِمَ مِنْهُمْ كَثِيرٌ، وَنَجَوْا إِلَى بِلَادِ الْإِسْلَامِ، فَأَمَرُوا بِأَهْلِ نَيْسَابُورَ أَنْ تُقْطَعَ رُؤوسُهُمْ لِئَلَّا يَسْلَمَ مِنَ الْقَتْلِ أَحَدٌ،

جـ ـ فَلَمَّا فَرَغُوا مِنْ ذَلِكَ سَيَّرُوا طَائِفَةً مِنْهُمْ إِلَى طُوسَ، فَفَعَلُوا بِهَا كَذَلِكَ أَيْضًا، وَخَرَّبُوهَا، وَخَرَّبُوا الْمَشْهَدَ الَّذِي فِيهِ عَلِيُّ بْنُ مُوسَى الرِّضَا، وَالرَّشِيدُ، حَتَّى جَعَلُوا الْجَمِيعَ خَرَابًا،

وعلّق السيد الأستاذ قائلًاً : [[تعليق: إذا كانت مشاهد أهل بيت النبوّة عليهم وعلى جدّهم الصلاة والسلام عامرة وزاهرة في ظل الحكّام والسلاطين المسلمين، وكان تهديم وتخريب مشهد الإمام الرضا (عليه السلام ) شاهدًا على بربرية التتار وسلفيتهم وسفالتهم واتّباعهم منهج ابن تيمية في التكفير والإرهاب وتهديم القبور، فكيف إذن نتصور عمالة ابن العلقمي لهم(للمغول والتّتار) ضد الخليفة بدوافع طائفية وهو يعلم أن النتيجة ستكون في تهديم مشاهد أهل بيت النبوّة عليهم السلام في بغداد كما حصل سابقًا في تهديم مشهد الإمام الرضا عليه السلام؟! عجائب وغرائب مدلسة مارقة الفكر والأخلاق!!]]

جاء ذلك في المحاضرة الـ 46 من بحث(( وَقَفات مع.... تَوْحيد ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري )) للسيد المعلم والتي ألقاها مساء يوم الجمعة الموافق 29 شعبان 1438هـ - 26-5-2017م .

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة