مسيرة بوفون الأوروبية تهدد انتفاضة برشلونة

Image title

تقف مسيرة الأسطورة جانلويجي بوفون، حارس مرمى يوفنتوس الإيطالي، في البطولات الأوروبية حائلا أمام انتفاضة برشلونة الإسباني خلال مباراة الفريقين مساء الأربعاء على ملعب "الكامب نو" في إياب ربع نهائي دوري الأبطال، والتي يتعين على الفريق الكتالوني خلالها تسجيل أكثر من ثلاثة أهداف من أجل قطع تذكرة العبور للمربع الذهبي.

وخلال الـ147 مباراة التي خاضها بوفون في بطولات "اليويفا" المختلفة (سواء مع ناديه السابق بارما أو مع يوفنتوس) تمكن بوفون من المحافظة على نظافة شباكه في 61 مباراة ولم يستقبل أكثر من 3 أهداف في مباراة واحدة سوى في 8 مناسبات.

وكان الفريق الوحيد الذي استطاع أن يهز شباك الحارس المخضرم بأربعة أهداف كان بايرن ميونخ الألماني، حيث كانت المناسبة الأولى في قلب مدينة تورينو، عندما فاز (4-1) في إطار مواجهات دور المجموعات لموسم (2009-2010)، أما الثانية فكانت في إياب ثمن نهائي الموسم الماضي على ملعب "أليانز أرينا" وكانت النتيجة حينها (4-2) بعد التمديد لشوطين إضافيين.

وهاتين النتيجتين لا تساعدان برشلونة في مهمته الصعبة يوم الأربعاء، حيث أنه إذا تمكن بطل إيطاليا من تسجيل هدف، سيكون على لاعبي البلاوجرانا تسجيل خمسة أهداف من أجل التأهل لنصف النهائي.

وعلى الرغم من إتمام عامه الـ39 في 28 يناير/كانون ثان الماضي، إلا أن بوفون ما زال يتألق في حماية عرين يوفنتوس وكذلك المنتخب الإيطالي، وهو الأمر الذي أثبته خلال مواجهة الذهاب عندما تصدى لفرصتين محققتين حافظ بهما على نظافه شباكه.

ويعتبر بوفون الحارس الأقل استقبالا للأهداف هذا الموسم في "السيري آ" بـ20 هدفا، وهو نفس الأمر في "التشامبيونزليج" حيث لم يستقبل سوى هدفين فقط وكليهما في دور المجموعات.

وستكون مواجهة الأربعاء المقبل رقم 148 في مسيرة بوفون، الذي ما زال يحلم برفع كأس دوري الأبطال، في المسابقات الأوروبية.

وفاز بوفون ببطولة كأس الاتحاد الأوروبي عندما كان في صفوف بارما وكان ذلك في موسم (1998-1999)، ولكنه لم يتمكن مطلقا من رفع الكأس "ذات الأذنين"، حيث كانت أقرب الفرص في الموسم قبل الماضي عندما خسر اللقب تحديدا أمام برشلونة بنتيجة (3-1) في برلين.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة