مشروعية الحزن والبكاء على سيد الشهداء

مشروعية الحزن والبكاء على سيد الشهداء

بقلم:ناصر احمد سعيد

قبل كل شيء أن الإنسان مخلوق يفرح ويحزن ويتألم وهذا الأمر طبيعي لكل إنسان سوي ....فهذا القرآن الكريم يشرع لنا موضوع الحزن والبكاء في قوله تعالى(وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم)...فالنبي يعقوب (عليه السلام) بكى على ولده يوسف النبي حتى ابيضت عيناه !!!!

ومما جاء في السنة المقدسة والكتب التاريخية التي ذكرت البكائين الخمسة ومنهم آدم ونوح ويعقوب من الأنبياء.... وفاطمة الزهراء وعلي بن الحسين زين العابدين(عليهم السلام).

وعندما نأتي إلى قضية الحسين بن على سيد شباب أهل الجنة فالأمر واضح ومدعم بالأدلة الشرعية التي وردت عن النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) وبمصادر الفريقين(السنة والشيعة).....

فمن خلال الروايات الشريفة نجد أن النبي الأقدس قد أقام أول مجلس للحزن والبكاء على سيد الشهداء بعد أن أخبره جبريل أن أمته ستقتل ولده هذا!!!!!!

ومما أشار إلى هذا الأمر بدقة عالية وبالأدلة الشرعية هو المحقق الإسلامي الأستاذ الصرخي الحسني في بحثه الثورة الحسينية مدعماً بمصادر سنية وشيعية وإليك عزيزي القارئ هذا المقتبس من بحث المحقق الأستاذ الصرخي) أم سلمة وبكاء الحسين وجبرائيل وخبر المقتل

في المقام نذكر بعض الموارد التي تشيرإلى تلك المجالس الحسينية التي عقدها النبي (صلى الله عليـه وآله وسلم) منها:1...2...3‎ـ المالكي في العقد الفريد ، وفي الـصواعق ....عـن أم سلمة قالت: كان عندي النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)،

ومعه الحسين (عليه السلام) فدنا من النبي (صلى الله عليـه وآله وسلم) فأخذتُه فبكى الحسين (عليه الـسلام) فتركتـه فدنا الحسين(عليه السلام) منه (من النبي صـلى الله عليـه وآله وسلم ) فأخذتُه ، فبكى الحسين (عليه السلام) فتركته فقال جبرائيل (عليه السلام): أتحبّه يا محمد (صلى الله عليـه وآله وسلم) ؟ قال (صلى الله عليه وآله وسلم) : نعم قال جبرائيل (عليه السلام) : أما أن أمتك ستقتله وإن شئت أريتك الأرض التي يقتل بها.‎ فبكى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).

مقتبس من بحث للسيد الأستاذ المحقق الصرخي مستدلًاً خلاله على مشروعية الحزن ‏‎والبكاء وعقد المجالس وبمصادر سنية وشيعية في بحثه " الثورة ‏الحسينية "

https://gulfupload.com/do.php?img=5331

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة