مصر والسعوديه تتصدران الدول العربيه والناميه فى الاقتصاد العالمى 2050

  • الكاتب Khaled Hamden
  • تاريخ اﻹضافة 2017-02-11
  • مشاهدة 25

بقلم / خالد حمدين

بعد ما يسمى بالربيع او الخريف العربى كما يطلق عليه الغرب من مؤمرات وثورات فى الوطن العربى والدمار والخراب الذى احل بهذه الدول ،انهار الاقتصاد وتدهورات الحياة المعيشيه وارتفعت الاسعار وزاد الدولار على حساب العملات الوطنيه وظلت مصر هى الدوله الوحيده التى تقاوم الارهاب وتدنى الاقتصاد وارتفاع الاسعار. لذلك قامت بخطوه ظنها كثيرا من المشككين خطوه فاشله لزيادة الاستثمار وهى تحرير سعر الصرف ،وفى بداية القرار بدأت الاسعار فى الارتفاع المتواصل وهبوط الجنيه المصرى امام العملات الاخرى ، وبدأ المواطن يأن من المعيشه المرتفعة التكاليف واصبحت الحكومه فى مأذق بعد القرار بسبب الضغوط من المواطن ليستطيع العيش وتحاول الحكومه جاهده بكل الطرق ان تجد حلولا لمحاربة ارتفاع الاسعار والدواء وغيره من المستلزمات الحياتيه الاساسيه للمواطن وفى الايام القليله الماضيه لاحظنا تغيرا طفيفا جدا وهو نزول سعر الحديد والاسمنت وبعد السلع الاخرى مثل السكر ووعد الرئيس بالصبر لمده ثلاثة اشهر أخرى وسيتوفر كل شئ وتنزل الاسعار ويرتفع الجنيه وبالفعل احسسنا بذلك شئ خافتا جدا لكنه يثبت ان هناك شئ فى الافق قادم وخصوصا ان الدولار هبط  سعره من 20 جنيه الى 18 جنيه ولم يعد هناك سوق سوداءونشطت الرقابه الاداريه  واكتشفت قضايا شائكه ومليارات مسروقه من الدوله ورشواى على حساب المواطن الضعيف الكادح الذى يتحمل الدوله والدوله لا تتحمله ،ومن هنا وفى وسط تلك الاحداث اصدرت

شركة الاستشارات (برايس ووترهاوس كوبرز)، مؤخرا، تقريرا ذكرت فيه

الدول التي من المتوقع أن تتصدر الاقتصاد العالمي بحلول عامى 2030/2050 والمعنون بنظرة طويلة :

صنفت (برايس ووترهاوس كوبرز) في تقريرها كيف سيتغير الاقتصاد العالمي بحلول العام 2050

 استنادا للناتج المحلي الإجمالي بحسب تعادل القوة الشرائية

 (PPP)

وقالت برايس ووترهاوس كوبرز، التي تعد الأكبر في مجال المحاسبة والتدقيق، إن اقتصادات البلدان النامية ستصعد خلال السنوات القادمة، لتهمين على الاقتصاد العالمي بحلول العام 2050

وتتوقع (برايس ووترهاوس كوبرز) أن تحل السعودية

 في المرتبة الـ13 عالميا بحلول العام 2030، بناتج محلي إجمالي عند 2.755 تريليون دولار، متقدمة من المرتبة الـ 15 في العام 2016

وبحسب تقرير الشركة، فإن الاقتصاد السعودي سيحافظ على ترتيبه في العام 2050، لكن حجم اقتصادها سيبلغ 4.694 تريليون دولار

وأطلقت السعودية العام الماضي، بقيادة ولي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، خطة اقتصادية تتضمن اصلاحات تهدف إلى تنويع موارد الاقتصاد والابتعاد عن النفط، الذي تعد عائداته حاليا الدخل الأساسي للمملكة

تصنيف (برايس ووترهاوس كوبرز) لاقتصادات العالم للعام 2030 و 2050

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة