مستقبل دار السلام يتوقف على ابنائه وليس على اعضاء مجلس النواب والحكومة

ان مستقبل التنمية والتطوير فى #دار_السلام لا يتوقف ابداً على اعضاء #مجلس_النواب او رئيس المركز ونوابه.

فأعضاء البرلمان المتمثلين فى كلاً من الاستاذ النائب #طارق_رضوان والنائب الحاج #جابر_الطويقى كل ما عليهم من مسئولية هو ايصال رسالة اهالى المركز الى الحكومة لأن النائب ما هو الا وسيط بين الشعب والحكومة .

كما يجب على السادة النواب عدم التهاون فى رفع المشاكل التى يعانى منها اهالى المركز والعمل على توفير الخدمات اللازمة لهم من صحة وتعليم وأمن ورعاية ....الخ .

فأن تطوير المركز سوف يتوقف مئات السنوات اذا تم الاعتماد على #الحكومة المصرية فى تطويره لأن الحكومة المصرية لا تنظر ابداً إلا الى المحافظات الرئيسية مثل القاهرة والاسكندرية والجيزة والسويس والمدن مثل الغردقة وشرم الشيخ والعين السخنة والساحل الشمالى يعنى ايه الحكومة بتهتم بالناس الكبار بس.

فأن كان هناك نية صادقة فى تنمية وتطوير المركز يجب ان يكون هذا من ابنائه فيمكن انشاء مصنع داخل المركز اذا اتحد مجموعة من اثرياء المركز واصحاب الاموال والنفوذ واتفقو على انشاء مصنع يخدم اهالى المركز.


فنحن اليوم اكثر من 400 الف مواطن فى دار السلام ، الجميع يذهب ويهاجر الى دول الخارج ليتمكن من ايجاد فرص عمل والاستطاعة على المعيشة ،  فدار السلام مليئة بالخيرات التى تؤهلها الى ان تكون افضل.


كما يمكن سماع صوت اهالى المركز اذا تحركوا وخرجوا ينادون بحقهم فى الصحة التى تسودها حالة من التدهور الشديد فى مستشفى دارالسلام المركزى وحقهم فى التعليم الذى وصل الى ادنى مستوياته وحقهم فى مياه شرب نظيفة وصرف صحى متطور .

دار السلام تستطيع ان تكون افضل اذا خرجوا ابنائها يثورون لحقهم فى حياة كريمة

يجب ان نتفق ونتوحد لكى نصل الى هدفنا


مصطفى الاكادورى

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة