معجزه الاهيه حدثت للطفل دارين البريطانى الذى كان يعانى من سرطان نادر ماذا فعلت امه معجزه الحشيش

التى اذهلت العلماء قصه يرفضها العلماء ولم يستطعوا الاقرار بى انها حادث وطفره علميه الحاجه ام الاختراع  بدأت قصة الطفل ديرين عندما شخص الأطباء إصابته بسرطان الدم وهو فى العاشرة من عمره، وبعد 18 شهرا من تشخيص إصابته بالمرض اكتشف الأطباء أن لديه سرطانا ثانويا نادرا فى خلايا "لانجرهانس"، فأصبح جسمه يضم نوعين من الخلايا السرطانية، وهما "سرطان الدم وخلايا لانجرهانس"، ويقول الأطباء إن اجتماع نوعين من السرطان فى جسد واحد جعل من هذا الطفل حالة خاصةفى عام 2013، وبعد 4 سنوات من تلقى العلاج، لم يتمكن ديرين من قضاء الوقت دون الحصول على مسكنات مستخلصة من الأفيون وجدت الام دواء مصنوع من "القنب" كان قد أجرى عدة أبحاث علمية على استخدامه فى علاج السرطان لكنها لم تشمل الأطفال، لكنها لم يكن لها خبار، وفقا لحديثها لصحيفة الإندبندينت، حيث قالت: "كان طفلى يموت فى كل الأحوالوأكدت الأم أن فشل زراعة نخاع عظم جديد لطفلها زادها إصراراً فى استخدام القنبفلجأت إلى تاجر حشيش للحصول عليه وبعد إعطائه لطفلها أعطى الوالد لديرين القنب ((الحشيش يعنى))لتدخينه، وفرحوا جداً عندما أكد لهم أن الألم أصبح أقل الآن ولكنه لم يفده بشكل كبير، وفى رأس السنة ومع تزايد ألم الطفل قررت أمه إعطاءه القنب السائل بشكل مباشر عن طريق فمه، علّه يشعر براحة أكبر، وكانت المفاجأة أنه شعر بذلك حقاً، وأن تحسناً طرأ على حالته الصحية وأصبحت حياته غير مهددة، وقالت الأم خلال لقاء الإندنبدنت معها: "الآن وبعد سنوات من نجاح علاجه أصبح وزنه طبيعياً وعاد إلى المدرسة مجدداً".سبحان الله الحاجه ام الاختراع ومع ذلك يرفض الاطباء الاعتراف بالحشيش على انه علاج مهم لحالات السرطان ويقولون لا يمكن التعميم هذه حاله نادره ؟؟!!

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة