مقياس التيمية :كل من يبعث هدية لمشهد علي يصبح شيعيا !!!!

بقلم //قيس المعاضيدي

قال ابن كثير في البداية والنهاية ج13وفي بعض ماقال : [الْبَدْرُ لُؤْلُؤٌ صَاحِبُ الْمَوْصِلِ]:

]]ـ وَكَانَ يَبْعَثُ فِي كُلِّ سَنَةٍ إِلَى مَشْهَدِ علي قِنديلاً ذهباً زِنَتُهُ أَلْفُ دِينَارٍ ـ وَقَدْ بَلَغَ مِنَ الْعُمُرِ قَرِيبًا مِنْ تِسْعِينَ سَنَةً وبعثه إلى مشهد عليّ بذلك القنديل الذهب في كلّ سنة دليل على قلّة عقله وتشيّعه والله أعلم[[

وقد علق المحقق الصرخي على ذلك:

في كلّ مئة عام أو كلّ عشرة أعوام أو في كلّ عام لا بُدّ من مدلّس، يتلاعب بالفاظ الأحاديث والروايات والكتب والمخطوطات، ويغيّر في معانيها ويأتي بمعاني وتفسيرات جديدة ما أنزل الله بها من سلطان، من أجل دفع ما ثبت عليهم مِن وهْن وكذب وبطلان، فيكون هذا المدلّس الجديد مرجعًا جديدًا ومصدرًا لأكاذيبهم وافتراءاتهم المتجدِّدة على طول الزمان، فمثلًا بعد أن كَثُرَ الكلام عن لؤلؤ واحتجّ الكثير بلؤلؤ وبعد أن انكشفت وأُشيعت مواقف لؤلؤ اضطرّ منهج التيمية للتدليس، فَوَجَدَ أنْ لا خلاص من خزي وعار لؤلؤ إلّا بأن يَدّعي أنّ لؤلؤا شيعِيّ رافضي!!! ففعلها ابن كثير ففتح فتحا تدليسيا مبينا، حيث قال في البداية والنهاية13: {{[الْبَدْرُ لُؤْلُؤٌ صَاحِبُ الْمَوْصِلِ]: ((تعليق: أـ على مستوى تفكير ابن كثير وخفّة عقله يقال: إنّ بَعثَهُ الى هولاكو بالذهب وبأضعاف ما يبعث لعلي (عليه السلام) دليلُ على فقدان عقله ((وتيميته والله أعلم)) وعقل ابن كثير وعلى تشيعهما لهولاكو ودين المغول!!

ـ {كلّ من يبعث هدية(قنديلًا) إلى مشهد علي (عليه السلام) فهو شيعي}، هذا من أتفه الاستدلالات لإثبات التشيّع على شخص، وأقذر الاتهامات والإفتراءات لتشويه سمعة شخص والتأجيج ضدّه، وأحقر أسلوب لإمضاء وإتمام منظومة تدليس تكفيرية قاتلة

ـ ـ {كلّ من يبعث هدية(قنديلا)الى مشهد فهو خفيف العقل} هذا هو أصل الحكم والقاعدة الكلية التي اعتمدها ابن كثير، فَحَكَمَ بخِفَّة عقل لؤلؤ!! وهذا يعني وكما نقول ونؤكد: إنّ منهج التيمية يحكم بخفة عقل وجهل كلّ المسلمين ممن يبعث هدايا مادية ومعنوية إلى مشهد الرسول الكريم ومشاهد آل بيته الكرام ومشاهد الأولياء الصالحين(عليهم الصلاة والسلام أجمعين)، فتبقى فقط فرقتُهم الناجية المجسِّمة حِزبُ الربّ الشاب الأمرد الأسطوري المتصوَّر بمليارات الصور والأشكال والمتجسِّد بمليارات الأجسام!!

ـ وإذا ثبتت خيانة لؤلؤ على كلّ حال، فإنّه جعل طريقًا باطلًا للتخلص من التناقض والاضطراب الفكري عنده وأئمته فيسلك طريق الكذب والافتراء الجديد بتشيّع لؤلؤ، فتبقى الخيانة شيعية تدور حول ابن العلقمي فيظنّ واهما أنّه قد سدّ كلّ أبواب النقد والاعتراض والتسفيه التي تُسجّل على أكاذيبه؟!!

ـ وهنا لم يتحدث ابن كثير عن خيانة لؤلؤ ودوره الرئيس واشتراكه الفعلي الفاعل في سقوط بغداد والخلافة؛ لأنّه لا يريد أن يجعل القارئ والمتلقي يربط بين هذه الخيانة وخيانة ابن العلقمي فينقدح في ذهن القاريء أنّ أكذوبة تشيّع لؤلؤ أتَت بتدليس وفرية رمي الشيعة بأي خيانة محتملة، فلا حقيقة لتشيع لؤلؤ إلّا لتدليس وافتراء وإفك وبهتان!! ولدفع هذا المحتمل أتى بقضيّة تشيع لؤلؤ بمورد مستقل دون أي ذكر لخيانة ابن العلقمي حتى يغرّر بالمتلقي فيجعله يفهم أن تشيع لؤلؤ حقيقي واقعي، فعند حاجة التيمية الى تشيع لؤلؤ في مغالطاتهم، فإنّهم يأتون بما ذكره ابن كثير دون وجود تشكيك مسبق بتدليسية القضية، فمن يستفهم عن خيانة لؤلؤ فسيأتي الجواب عاجلًا من التيمية، بأنّ لؤلؤًا شيعيًا!! وسيلقى كلٌّ منهم جزاءَ أعمالِه عند القويّ العزيز الحاكم المنتقم سبحانه وتعالى]]

وجاء ذلك ضمن بحث للمرجع الصرخي: (وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الاسطوري )

المحاضرة (38) من بحث ( وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري ) للمحقق الاسلامي المرجع الصرخي

قناة حبيب الرووح :: المحاضرة الثامنة والثلاثون من بحث ( وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري ) ضمن سلسلة محاضرات…

youtube.com

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة