مكاشفات تاريخية يحققها المرجع الصرخي ( المكاشفة الثالثة)

مكاشفات تاريخية يحققها المرجع الصرخي ( المكاشفة الثالثة)

المرجع الصرخي : يجب التصدي الفكري الصادق لأئمة التكفير والإرهاب وسفك الدماء كي نقطع طريق التغرير والنفاق والإجرام وشريعة الغاب

بقلم: امير الكاتب

ان اشاعة القتل والطائفية من ابز سمات التي يتمتع بها ويقودها ويحث اتباعه على ممارستها في زمان ومكان هم التيمية الدواعش الذين انتهجوا سياسة قمعية وعنصرية ودموية في الاراضي التي يدخلونها من اجل حرق الحرث والنسل والقضاء على الامة الاسلامية وتشوية صورة الاسلام امام الراي العام حيث

أكد المرجع الديني السيد الصرخي الحسني خلال محاضراته الـ 21 من بحث (وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الأسطوري ) والتي القاها مساء السبت -27 جمادى الاولى 1438 هــ 25- شباط - 2017 مــ الضرورة والأهمية البالغة في التصدي الفكري الصادق لأئمة الضلال والتكفير والارهاب وسفك الدماء الذي يقوده ويدعوا ويؤسس له التيمية الدواعش المارقة في مناهجهم واساطيرهم

وتأتي تلك الضرورة بدافع قطع طريق التغرير والخداع والنفاق والدجل والاجرام وشريعة الغاب الذي ينتهجه التيمية الدواعش في أشاعة التكفير والأرهاب والقتل والدمار والفساد

، اكد المرجع الصرخي ذلك في معرض بيانه وقرائته لسيرة موجزة تتعلق بالحاكم الأيوبي أسد الدين شيركوه عم صلاح الدين الايوبي وفقا لما جاء في صاحب الكامل لأبن الأثير وقرأها المرجع مسجلا عدة تعليقات نذكر منها :

جـ ـ (قال): {وَلَمَّا رَأَى الْعَسْكَرُ النُّورِيُّ مَطَلَ شَاوُرَ خَافُوا شَرَّهُ، فَاتَّفَقَ صَلَاحُ الدِّينِ يُوسُفُ بْنُ أَيُّوبَ وَعِزُّ الدِّينِ جُورْدِيكُ وَغَيْرُهُمَا عَلَى قَتْلِ شَاوُرَ، فَأَعْلَمُوا أَسَدَ الدِّينِ، فَنَهَاهُمْ عَنْهُ، فَسَكَتُوا وَهُمْ عَلَى ذَلِكَ الْعَزْمِ مِنْ قَتْلِهِ}

وعلق المرجع هنا متسائلا :

[[ أيّ دين وأيّ شرع وأيّ رسول يبيح قتل الإنسان لمجرد الخوف من شرّه!! أفليس هذا شرع الغاب؟!

وأكمل قراءة ما جاء في قول ابن الاثير في الكامل :

د ـ (ثم قال): {فَاتَّفَقَ أَنَّ شَاوُرَ قَصَدَ عَسْكَرَ أَسَدِ الدِّينِ عَلَى عَادَتِهِ، فَلَمْ يَجِدْهُ فِي الْخِيَامِ، كَانَ قَدْ مَضَى يَزُورُ قَبْرَ الشَّافِعِيِّ(رض)، فَلَقِيَهُ صَلَاحُ الدِّينِ يُوسُفُ وَجُورْدِيكُ فِي جَمْعٍ مِنَ الْعَسْكَرِ، وَخَدَمُوهُ، وَأَعْلَمُوهُ بِأَنْ شِيرِكُوهْ فِي زِيَارَةِ قَبْرِ الْإِمَامِ الشَّافِعِيِّ، فَقَالَ: نَمْضِي إِلَيْهِ، فَسَارُوا جَمِيعًا}
ووجه المرجع قوله للمارقة الدواعش : 
[[ يا مارقة يا سفهاء الأحلام تكفّرون وتقتلون المسلمين السنّة والشيعة لأنّهم يزورون القبور، وتنتهكون حرمات الأولياء والصالحين وتهدمون قبورهم، وها أنتم قُطِعَت السنتُكم وبَلَعْتموها خاسئين مُبلسين مَرجومين أمام زيارة الولاة الملوك السلاطين أولياء الأمور الأيوبيين لقبر الإمام الشافعي(رض)، فسلام الله وبركاته على آل أيوب الذين كشفوا زيف مدّعى ابن تيمية وأتباعه الجهال في منع وتحريم زيارة القبور وتكفير وقتل من يزورها]]
هـ ـ (قال ابن الأثير): {وَأَعْلَمُوهُ بِأَنْ شِيرِكُوهْ فِي زِيَارَةِ قَبْرِ الْإِمَامِ الشَّافِعِيِّ، فَقَالَ: نَمْضِي إِلَيْهِ، فَسَارُوا جَمِيعًا،
فَسَايَرَهُ صَلَاحُ الدِّينِ وُجُورَدِيكُ وَأَلْقَيَاهُ إِلَى الْأَرْضِ عَنْ فَرَسِهِ، فَهَرَبَ أَصْحَابُهُ عَنْهُ، فَأُخِذَ أَسِيرًا، فَلَمْ يُمْكِنْهُمْ قَتْلُهُ بِغَيْرِ أَمْرِ أَسَدِ الدِّينِ، فَتَوَكَّلُوا بِحِفْظِهِ، وَسَيَّرُوا فَأَعْلَمُوا أَسَدَ الدِّينِ الْحَالَ، فَحَضَرَ، وَلَمْ يُمْكِنْهُ إِلَّا إِتْمَامُ مَا عَمِلُوهُ}
وأستثنى السيد الصرخي هذا اللغز ليكون حله على عاتق التيمية لما فيه من دور وتوقف شيء على شيء قائلا : 
[[ نترك لأهل العقول الخارقة خاصّة دواعش الفكر حلّ اللغز في قول صاحب الكامل ابن الأثير وموقف شيرِكوه {فَاتَّفَقَ صَلَاحُ الدِّينِ وَعِزُّ الدِّينِ وَغَيْرُهُمَا عَلَى قَتْلِ شَاوُرَ، فَأَعْلَمُوا أَسَدَ الدِّينِ، فَنَهَاهُمْ عَنْهُ... فَلَمْ يُمْكِنْهُمْ قَتْلُهُ بِغَيْرِ أَمْرِ أَسَدِ الدِّينِ، فَحَضَرَ، وَلَمْ يُمْكِنْهُ إِلَّا إِتْمَامُ مَا عَمِلُوهُ}!! أرادوا قتله فنهاهم عن قتله فلم يمكنهم قتله بغير أمر منه ولم يُمكِنْه إلا إتمامُ ما عَمِلوه!!]] ((وهذا الكلام يستلزم الدور وإن لله وإنا إليه راجعون))
و ـ قال: {وَسَمِعَ الْخَلِيفَةُ الْعَاضِدُ صَاحِبُ مِصْرَ الْخَبَرَ، فَأَرْسَلَ إِلَى أَسَدِ الدِّينِ يَطْلُبُ مِنْهُ إِنْفَاذَ رَأْسِ شَاوُرَ، وَتَابَعَ الرُّسُلَ بِذَلِكَ، فَقُتِلَ، وَأُرْسِلَ رَأْسُهُ إِلَى الْعَاضِدِ فِي السَّابِعَ عَشَرَ مِنْ رَبِيعٍ الْآخِرِ. 
وألفت المرجع حول منهج التيمية الدواعش :
(( لاحظ: المنهج البعيد والمنحرف عن الحقيقة المنهج الذي يكتب ليس للحقيقة وفيه زيغ فإنّه سيقع في مطبات وتناقضات، والآن يتمنّى أهل التكفير والدواعش أن يرجعوا إلى ذاك الزمان ويأخذون معهم بعض المثقفين من كتاب وروائيين وكتّاب القصص والسيناريو حتّى تكتب تلك القصص بدون ثغرات ولكن شاء الله سبحانه أن يبين الهفوات حتّى يعلم العاقل والمنصف ماذا حصل وماذا سيحصل ساعد الله أهل البيت كل الزمان وكل مكان وكل الناس وكل الحكام وحتّى العوام وممن ينتسب إليهم كانوا شيناً عليهم وكانو يطعنون بهم ويفترون عليهم، وساعد الله قلب النبي صلى الله عليه وآله وسلم على ما حصل عليه وعلى آل بيته، فلاحظ ابن أثير كيف يضع الكلام، هناك قال كان مجبرا على ما فعله صلاح الدين وهنا قال: فَأَرْسَلَ إِلَى أَسَدِ الدِّينِ يَطْلُبُ مِنْهُ إِنْفاذَ رَأْسِ شَاوُرَ، وَتَابَعَ الرُّسُلَ بِذَلِكَ، فَقُتِلَ، وَأُرْسِلَ رَأْسُهُ إِلَى الْعَاضِدِ فِي السَّابِعَ عَشَرَ مِنْ رَبِيعٍ الْآخِرِ. فهل الخليفة طلب قتل شاور وارسال الرأس إليه أو أنّه تعامل مع شاور على أنّه قتل وقطع رأسه فطلب الرأس، لاحظوا كيف يتلاعبون بالألفاظ والعقول؟!!)) .

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة