مناقشة دكتوراة تحت المجهر شوف رسايل الماجستير والدكتوراة بتعمل ايه

الراجل اللي في الصورة ده كان شاب فرنسي بسيط اسمه "دي بروي" De Broglie فكر يعمل حاجة مختلفة فعمل رسالة دكتوراه مبنية علي فرضية من وحي خياله .. بتقول إيه الفرضية بكل بساطة (بما أن .. إذن

بما أن الكون يألف التشابه وبما أن الضوء له طبيعة مزدوجة (طاقة وجسيم).. إذن لا يوجد مايمنع أن يكون لمادة (مثل الإلكترون) طبيعة موجية. 

لدنيا قامت وما قعدتش بسبب فرضية سيادته . لأنها تتسم بالجرأة والجنون معا .. مش بس كده ده صدق نفسه وبني علي فرضيته نتائج رياضية وأوجد علاقة حسب بيها التردد والطول الموجي لموجة الإلكترون

لجنة التحكيم رفضت الفرضية (لأنها -من وجهة نظرها- أشبه بهرطقة علمية) لكن واحد من المحكمين قاله "انا معجب جدا بحنكتك الرياضية .. إنت عملت مناورة رياضية تحسب ليك بغض النظر عن صحة فرضيتك او خطأها .. فهو إثبات رياضي قوي لفرضية خاطئة" 

ي بروي دافع عن فرضيته وقال انه مهتم بالفرضية أكتر من الإثبات الرياضي .. فأحد المحكمين سأله "هل لديك تصور لتجربة تثبت بيها تموج الإلكترون زي مابتقول؟" فكان دي بروي جاهز وقال "أما أنا بقدراتي البشرية فصعب ألمح التموج لكن يمكن الاستعانة بأشعة إكس .. لأن ليها موجة فإذا اصطدمت بالإلكترونات في إحدى الكريستالات هايحصل تداخل موجي وساعتها نقدر نقيسه ونتأكد من وجوده من عدمه".

ع إصراره علي صحة فرضيته قام المشرف بإرسال نسخة من الرسالة (من فرنسا) إلى آينشتاين (في ألمانيا)

فلما فحصها قال "الموضوع أقوى من أن يكون مجرد حيلة رياضية"

وعلي الفور قام آينشتاين بمراسلة "ماكس بورن" مدير معمل روتنجن بألمانيا .. وأوصي ان يحمل الكلام علي محمل الجد والأهمية .. وبالفعل تم في المعمل ده وفي معمل كافيندش (بإنجلترا) قياس موجة الإلكترون واتضح ان الراجل كان بيتكلم صح  وبالفعل نال الدكتوراة 

 دي بروي تجربة بتعلمنا إزاي الواحد يشغل دماغه ويبدع ويدافع عن إبداعه أمام سيل المعارضين .. ويثابر حتى النهاية

شوف رسايل الماجستير والدكتوراة بتعمل ايه .. وشوف الرسالة اللي تكون محط اهتمام العلما وتتناقلها الأيادي من فرنسا لألمانيا لإنجلترا .. وتعمل طفرة في العلم مش مجرد شهادة والسلام .. كل ده كان في وقت ماكانش فيه تطور ولا نت ولا أي شيء غير البريد والتلغراف.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة