من أسقط بغداد ؟ الجاهل ام الفيلسوف!!؟؟

من أسقط بغداد ؟ الجاهل ام الفيلسوف!!؟؟
بقلم احمد السيد
اكبر كذبة صدقها بهائم التيمية هي سقوط بغداد بامر الطوسي وكما هو معتاد دائما ان ائمة التيمية يرمون كرة الفشل والهزيمة والخيانة ويحولنها بعنوان حوالة الى مفلس يبررون فشل الخلفاء الجبناء والسلاطين المماليك الخونة بل يبررون جميع افعالهم القبيحة فلا نستغرب من ائمة التيمية ان يقولوا ان الخليفة العباسي كان يشرب الخمر نصرة للاسلام كما لا نستغرب من تبريرهم خيانة وفجور السلاطين المماليك وانحرافهم وتخريبهم بلاد الاسلام كل هذه الافعال القبحية هي من الممدوحات والمستحبات عند التيمية بل من الواجبات والجهاد الاعظم والاقدس فيرمى الفشل نحو المفلسين عديمي الرأي والمشورة من لم يسمع لقولهم فيتهم ابن العلقمي والطوسي انهم السبب والمحرض لاحتلال بغداد ولاذنب للخليفة العباسي المسكين في ذلك لانه رحمه الله كما يقولون كان سكرانا ومنشغلا بجواريه وراقصاته ومغنياته وكما ان كل من يعمل ويقبل ان يعمل في بلاط وتحت حكم الخلفاء الفاسقين والسلاطين الاعاجم عليه لعنة الله فهم كباقي الرموز الفاسدة رضوا بالذل وقمع اهليهم من قبل المتسلطين لكن عندما تقارن افعالهم مع افعال ائمة التيمية تجد شتان بين الثرى والثريا على الاقل كان ابن العلقمي والطوسي يتمتعان بامتلاكهم العقل وحسن المشورة لكن لم يستمع اليهم ولا ادري ماسر بقاءهم كخراعات خضرة في بلاط خلافة العباسيين لذلك شن التيمية حربهم الاعلامية التسقيطية ضد الطوسي والعلقمي وحكموا بتكفيرهم وعمالتهم لا لشيء الا لانهم اتجهوا عكس سير الشارع التيمي فاسس الطوسي مدارس للفلاسفة والحكماء وبنى المدارس والمساجد ودعم العلم وجمع المجلدات والكتب الثمينة التي نهبت من جراء الاحتلال المغولي واسس بيت الحكمة فساهم بذلك باعادة الحياة للعلم والعلماء وللكتاب الاسلامي وهذا ماازعج التيمية لان عقولهم ضربت بفايروس الجهل وماقام به الطوسي بمثابة مضاد (انتي) فايروس فاتهم بالزندقة وكالعادة فهو كافر مشرك يجب قتله يتهم بالعمالة لهذه الافعال ولا يتهم الخليفة الذي سلم البلاد والعباد وكما ذكر المرجع الصرخي في محاضرته الحادية والاربعين من بحث وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الاسطوري التي القاها في مساء يوم الثلاثاء 12شعبان 1438هــ المصادف 9/5/2017 بتعليق على مقياس العمالة والخيانة لدى التيمية في مضمون حديثه ان (( ركن الدين تعاون مع هولاكو وعمل تحت امرته وشارك معه بحروبه ولما دخل بلاده ابقاه ملكا وعند التيمية لا يعتبر موقف ركن الدين عمالة وخيانة وليس تآمر على الاسلام والمسلمين لانه سلجوقي تركي اعجمي ومواقف ابن العلقمي والاسماعلي اليمني الذي ابيد واصحابه على يد المغول فكلها تآمر وخيانة وعمالة ولا غرابة من موقف التيمية الذي يرى الارض مسطحة ويعبد شابا امردا جعدا قطط هاهم التيمية فاقدو العقل بالاضافة الى تبريراتهم الخبيثة يتّهمون الفلاسفة امثال الطوسي بالعمالة!!! فقال المرجع الصرخي في مقتبس لنفس المحاضرة ان (((..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!! الأمر الأوّل..الأمر الثاني..الأمر السابع: الطوسي والعلقمي والخليفة وهولاكو والمؤامرة!!!: النقطة الأولى: الطوسي: المورد1..المورد2..المورد3: الذهبي: تاريخ الإسلام 48/ (33): [سنة خمس وخمسين وستمائة (655هـ)]: [كائنة بغداد ]: قال (الذهبي): {{كان هولاكو قد قصد الأَلَمُوت، وهو معقل الباطنيّة الأعظم وبها المقدّم علاء الدين مُحَمَّد بن جلال الدين حَسَن المنتسب إلى نزار ابن المستنصر ابن الظّاهر ابن الحاكم العُبَيْدي الباطنيّ، فتُوُفي علاءُ الدين وقام بعده ابنُه شمسُ الشُموس، فنزل إلى هولاكو بإشارة النّصير الطُوسي عليه، وكان النّصير عنده وعند أَبِيهِ من قبل، فقتل هولاكو شمس الشّموس وأخذ بلاده وأخذ الروم، وأبقى بها ركن الدين ابن غياث الدين كيْخُسْرو صورة بلا معنى، والحُكْم والتصرّف لغيره}}، [[تعليق: أ..ب- مِن أين عَرَفَ الذهبي ومنهج تيمية أنّ الطوسي هو الذي أشار على الحاكم الإسماعيلي النزول إلى هولاكو؟!! وهل يريد بهذا أن يثبت عمالة الطوسي لهولاكو، فتبرأ ساحة الإسماعيليين كما أبرأ ساحة العباسيين ومماليكِهم لمّا اتّهم ابنَ العلقمي بالخيانة وحمّله كلّ ما حصل؟!!..و..]]. المورد4..النقطة الثانية...))) متى كان الجهل مخلصا ومنجيا ياائمة الخزعبلات والاساطير الخرافية واتباع الشاب الامرد هل هذه هي اوامر تجسدات الارباب المليارية فيعتبر كل فيلسوف منطقي هو ساحر رافضي يستحق القتل , واما بغداد فاسقطها اللهو والخمر والراقصات والخلفاء الجبناء الفاجرين والسلاطين المماليك الاعاجم الخونة وائمتهم التيمية الجهلاء
http://www10.0zz0.com/2017/05/10/22/907557199.jpg
لمتابعة المحاضرة الـــ41 من خلال الرابط ادناه :
https://www.facebook.com/alsrkhy.alhasany/videos/1505755729495906/

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة